بريانكا: ثقتي بنفسي نقلتني من بوليوود إلى هوليوود

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم الفنانة بريانكا تشوبرا إلى جانب المخرج الفرنسي برنار تافرنييه والممثلة المغربية منى فتو.
السبت 2019/12/07
تشوبرا أصبحت اسما معروفا لدى الأميركيين

مراكش (المغرب)- تصر النجمة الهندية بريانكا تشوبرا على أن بوسعها، عندما يتعلق الأمر بالتمثيل، تجسيد أي شخصية بغض النظر عن عرقها.

وأكدت بريانكا على هامش الدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، أنها تبذل كل جهودها لتغوص في الشخصية التي تؤديها بغض النظر عن جنسيتها أو عرقها.

وقالت “أنا هندية من رأسي إلى أخمص قدمي. أتحدث بمختلف لهجات الهند وثقافتي هي الثقافة الهندية. لكني أزيح كل هذا جانبا عندما أمثل. أسلوبي في التمثيل حتما ليس محدودا بعرقيتي”.

وعن انتقالها من بوليوود إلى هوليوود، تقول النجمة الهندية إن الطريق أمامها لم يكن مفروشا بالورود، مضيفة “صناعة الترفيه ليست عالما يسهل دخوله. عملت بلا كلل لأثبت أنني ممثلة جادة. ولعل أكثر ما ساعدني هو ثقتي بنفسي وعدم شعوري بالرهبة”.

دخلت تشوبرا عالم السينما من خلال عملها في الفيلم الهندي “البطل: قصة حب جاسوس” (ذا سباي: لاف ستوري أوف إي سباي) عام 2003 للمخرج آنيل شارما لتلعب بعد ذلك أدوار البطولة في عدد من أشهر الأفلام الهندية وتتحول إلى نجمة شباك.

وأصبحت تشوبرا اسما معروفا لدى الأميركيين بعدما لعبت دور البطولة في المسلسل التلفزيوني “كوانتيكو” الذي تلعب فيه دور امرأة تحاول الالتحاق بمكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.آي) لكنها تصبح مشتبها رئيسيا بها في هجوم إرهابي. واستمر عرض هذا المسلسل من 2015 إلى 2018.

وبريانكا هي واحدة من بين أربع شخصيات تكرمها الدورة الحالية من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش إلى جانب المخرج الفرنسي برنار تافرنييه والممثلة المغربية منى فتو والممثل والمخرج الأميركي روبرت ريدفورد.

24