بريتش بتروليم تكافح تعويضات خيالية

الأربعاء 2014/01/15
"بريتش بتروليم": سنكافح ضد طلبات تعويض التسرب النفطي المالبغ فيها

لندن – ذكرت تقارير صحفية أن شركة بريتش بتروليم البريطانية العملاقة للنفط “بي بي” ستكافح ضد “طلبات التعويض “الضخمة المبالغ فيها أو الخيالية تماما”.

وأشارت التقارير الى أن الشركة تعهدت بمواجهة تلك الطلبات المتعلقة بكارثة التسرب النفطي لمنصة ديب ووتر هورايزون في خليج المكسيك الأميركي عام 2010، على الرغم من تعرضها لانتكاسة اثر صدور حكم من احدى محاكم الاستئناف في الاسبوع الماضي برفض بعض حججها.

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز إن “بي بي” أحرزت نجاحا جزئيا في أحكام قضائية أخرى صدرت مؤخرا وأن محاميها يركزون على أن مبالغ التعويضات يجب أن يتم الحد منها حتى إذا لم تقبل المحكمة تماما بموقف الشركة.

وتقول بريتش بتروليم إنها تضطر إلى دفع مئات الملايين من الدولارات أو أكثر في تعويضات غير مبررة بموجب تسويتها للكارثة وذلك بسبب سوء تفسير الاتفاق من جانب باتريك جونو الحارس القضائي على مطالب التعويضات.

ووفقا للصحيفة، تم إلغاء أحد الأشكال المهمة لسوء التفسير المزعومة في حكم صدر من المحكمة الابتدائية في مدينة نيو أورلينز الأميركية عشية عيد الميلاد ما يفتح الباب أمام إمكانية خفض مبالغ التعويضات في المستقبل ويمكن أن تسترد “بي بي” مئات الملايين من الدولارات من الشركات التي حصلت على أموال بموجب الترجمة القديمة للاتفاق.

واتخذت قضية “بي بي” التي تكافح من أجل تخفيض تكلفة تسوية التعويضات التي توصلت إليها مع محاميي المدعين في عام 2012 بعدين أساسيين.

وتقول الصحيفة إن البعد الأول كان يتعلق بالآليات التي استخدمها جونو لحساب الخسائر عند تقييم مكافآت التعويض، أما البعد الثاني فيتعلق بالسؤال عما إذا كان من القانوني بالنسبة للتسوية أن يتم دفع تعويضات إلى بعض الشركات التي لم تخسر أي أموال كنتيجة للتسرب النفطي.

11