بريطانيا: احتمال سقوط الطائرة الروسية جراء قنبلة

الخميس 2015/11/05
مسؤول مصري: بريطانيا تسرعت في تعليق رحلاتها لسيناء

لندن - قالت بريطانيا الخميس إن هناك احتمالا كبيرا لأن تكون جماعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية وراء هجوم يشتبه أنه بقنبلة على طائرة ركاب روسية أودى بحياة 224 شخصا.

وحين سئل وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند عما إذا كان مقاتلو الدولة الإسلامية وراء الكارثة قال "داعش-سيناء أعلنت المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية. فعلت ذلك بعد التحطم مباشرة".

وأضاف لقناة سكاي التلفزيونية "نظرنا في صورة المعلومات ككل بما فيها ذلك الزعم وبالطبع نظرنا في معلومات أخرى كثيرة وخلصنا إلى وجود احتمال كبير".

واعلن هاموند ان بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لاتخاذ اجراءات "عاجلة" من اجل اعادة السياح البريطانيين الموجودين حاليا في شرم الشيخ الى المملكة المتحدة.

وكانت لندن علقت الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا في اجراء احتياطي بعد تحطم الطائرة الروسية الذي اسفر عن مقتل 224 شخصا في صحراء سيناء.

وعلى إثر التصريحات البريطانية، طالب المتحدث باسم الرئاسة المصرية الخميس، بضرورة عدم استباق الأحداث بشأن التحقيقات الجارية حول الطائرة الروسية المنكوبة التي سقطت الأسبوع الماضي في شبه جزيرة سيناء(شمال شرق مصر).

وفي تعقيب على قرار الحكومة البريطانية بتعليق رحلاتها بين بريطانيا وشرم الشيخ (شمال شرق مصر) الأربعاء، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف: "كنا نتمنى الانتظار حتى نهاية التحقيقات وعدم استباق الأحداث".

وفي تصريحات نقلتها عنه الوكالة الرسمية المصرية، أشار يوسف الموجود في بريطانيا ضمن وفد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي بدأ الأربعاء زيارة رسمية للندن تستمر 3 أيام، إلى أن "التحقيقات الجارية حول حادث الطائرة الروسية بسيناء مستمرة بمشاركة عدد من الدول والشركة المصنعة".

وأضاف أن "الحكومة المصرية تقدم كافة التسهيلات وتتعامل مع التحقيقات الجارية بشأن حادث الطائرة بمنتهى الشفافية".

وأكدت الخارجية المصرية أن "الحكومة المصرية سوف تعلن نتائج التحقيقات وإجراءات تفريغ الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية فور اكتمالها، وأنه لا يجب القفز إلى أية استنتاجات قبل الانتهاء من تلك العملية".

وفي رد روسي عن التصريحات البريطانية، نقلت وكالة نوفوستي للأنباء عن مشرع روسي كبير قوله الخميس إن قرار بريطانيا إيقاف الرحلات الجوية من منتجع شرم الشيخ المصري إليها نابع من معارضتها لتحركات روسيا في سوريا.

وردا على سؤال بشأن قرار بريطانيا قال قنسطنطين كوساتشيف وهو عضو بارز في مجلس الاتحاد الروسي "هذه معارضة جيوسياسية لتحركات روسيا في سوريا.".

تجدر الإشارة إلى أن فريقًا من المحققين موجودا حاليًا في مصر، يضم ممثلين معتمدين من روسيا، وإيرلندا، وفرنسا وألمانيا، إلى جانب مصر للبحث في أسباب سقوط الطائرة الروسية.

وكانت الطائرة الروسية "إيرباص321" سقطت، صباح السبت الماضي، قرب مدينة العريش شمال شرق مصر، وكان على متنها 217 راكبًا معظمهم من الروس، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني، لقوا مصرعهم جميعًا.

1