بريطانيا الأكثر جاذبية للاستثمار في أوروبا

الأربعاء 2014/05/28
بريطانيا تتصدر ترتيب الاستثمارات في أوروبا

باريس – أظهرت دراسة أن بريطانيا تتقدم على ألمانيا في الترتيب السنوي لمشروعات الاستثمار الاجنبي في اوروبا بينما جاءت فرنسا في مركز متأخر رغم تحسن الأرقام فيها.

وذكرت شركة أرنست أند يونغ أن بريطانيا احتفظت بالمركز الأول بفضل ارتفاع عدد مشروعات الاستثمار الأجنبي في البلاد بنسبة 15 بالمئة العام الماضي إلى 799 مشروعا.

وسجلت المانيا أكبر اقتصاد في اوروبا والعملاق الصناعي زيادة 12 بالمئة إلى 701 مشروع اجنبي. ويبدو أن فرنسا اوقفت الاتجاه النزولي في السنوات الاخيرة إلا أن وتيرة نمو الاستثمارات الاجنبية أبطأ منها في بريطانيا وألمانيا وبلغت تسعة بالمئة ليصل العدد إلى 514 مشروعا.

وأضافت ارنست اند يونغ أن إجمالي عدد مشروعات الاستثمار الاجنبي في اوروبا نما بنسبة خمسة بالمئة ليسجل رقم قياسيا 3955 مشروعا، توظف أكثر من 166 ألف موظف. ويقل الرقم عما كان عليه قبل الأزمة المالية قرب 200 ألف وظيفة.

واستحوذت الاستثمارات بين الدول الأوروبية على نسبة 54 بالمئة من الإجمالي في حين كانت الولايات المتحدة أكبر مستثمر أجنبي تليها ألمانيا ثم بريطانيا.

على صعيد آخر أظهر مسح أن شركات الخدمات البريطانية أكثر تفاؤلا من أي وقت منذ 1998 على الأقل لكنها تواجه صعوبات للعثور على العمالة المناسبة مما قد يشكل عقبة أمام التعافي الاقتصادي.

وأظهر مسح قطاع الخدمات ربع السنوي الذي يجريه اتحاد الصناعة البريطاني نمو نشاط القطاع، الذي يشكل أكثر من ثلاثة أرباع الاقتصاد البريطاني، للفصل الرابع على التوالي.

وزاد تفاؤل الشركات سواء في قطاع الخدمات الموجهة للمتخصصين أو خدمات المستهلكين بأسرع وتيرة منذ بدء إجراء المسح في نوفمبر 1998.

وتنمو بريطانيا أسرع من أي من سائر الاقتصادات السبع الكبرى ويراقب بنك انكلترا المركزي عن كثب أي مؤشرات على ضغوط تضخمية مصدرها سوق العمل. وحتى الآن تنمو الأجور بمعدل قريب من معدل التضخم لكن من المتوقع أن تتسارع في وقت لاحق من العام.

10