بريطانيا تؤكد إبقاء أسعار الفائدة منخفضة

الاثنين 2013/08/26


ضخ المزيد من الحوافز في الاقتصاد

لندن - قال تشارلي باين نائب محافظ بنك انكلترا إن قرار البنك المركزي البريطاني تقديم خطوط عريضة واضحة بشأن مسار أسعار الفائدة اتخذ بدافع الرغبة في اعطاء المستهلكين والشركات قدرا أكبر من الثقة لتعزيز الانفاق.

وأعطى البنك إشارات كثيرة وصريحة تستبعد رفع الفائدة خلال السنوات الثلاث المقبلة، في محاولة لتطمين المستهلكين والشركات والمستثمرين، وردع التكهنات بشأن احتمالات رفع الفائدة بعد البيانات الكثيرة التي أكدت تسارع النمو الاقتصادي البريطاني.

ورأى محللون أنا محاولة لحماية فرص الانتعاش الاقتصادي وتعزيز فرص الاستقرار الاقتصادي.

وأضاف باين أن القرار لم يستهدف بشكل اساسي ضخ المزيد من الحوافز في الاقتصاد لكن من المنتظر أن يخفض احتمالات زيادة سابقة لأوانها لأسعار الفائدة في الأسواق يكون من شأنها تعريض الانتعاش للخطر.

وتشارلي باين هو ثاني عضو بلجنة السياسة النقدية ببنك انكلترا يتحدث علنا منذ أن أعلن مارك كارني الرئيس الجديد للمركزي البريطاني أن البنك لن يرفع أسعار الفائدة قبل أن يهبط معدل البطالة الى 7 بالمئة.

وتشير توقعات بنك انكلترا الى أنه من غير المرجح الوصول الى هذا المستوى قبل عام 2016، لكن أسواق المال تظهر أن المستثمرين يراهنون على أن اسعار الفائدة في المملكة المتحدة قد ترتفع قبل ذلك الموعد بعام كامل.

ولم يشأ باين، الذي يمثل بشكل تقليدي رأي الأغلبية في لجنة السياسة النقدية التي تضم 9 أعضاء، أن يعقّب على ما إذا كان التحول الأخير في توقعات الفائدة له ما يبرره، لكنه حذر المستثمرين من افتراض ان جميع البنوك المركزية ستسحب اجراءات التحفيز في وقت واحد.

ويبلغ معدل الفائدة الأساسية في بريطانيا 0.5 بالمئة منذ عدة سنوات وهي أدنى مستويات لها على الاطلاق.

10