بريطانيا تحظر دخول العريفي إلى أراضيها

الخميس 2014/06/26
بريطانيا ترى أن خطب العريفي تساهم في تأجيج مشاعر التطرف

الرياض - حظرت بريطانيا دخول رجل الدين السعودي محمد العريفي إلى اراضيها ضمن جهودها لردع الشبان عن السفر للانضمام للمتشددين الاسلاميين في سوريا.

ويدعو العريفي للجهاد ضد الرئيس السوري بشار الأسد وقد زار بريطانيا عدة مرات. وقالت صحف بريطانية هذا الاسبوع إنه خطب في مسجد في كارديف تردد عليه ثلاثة مسلمين شبان سافروا إلى سوريا للقتال هناك.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية في بيان عبر البريد الالكتروني «يمكننا تأكيد أن محمد العريفي منع من المملكة المتحدة.»

وأضاف «الحكومة لا تعتذر عن رفض دخول أناس الى المملكة المتحدة اذا اعتقدنا انهم يمثلون تهديدا لمجتمعنا. المجيء الى هنا ميزة نرفض تقديمها لمن يسعون لهدم قيمنا المشتركة».

وتحدث العريفي مرارا وكتب عبر موقع تويتر عن ضرورة مساعدة السوريين في حربهم ضد الأسد، لكنه كان حريصا على عدم دعوة السعوديين صراحة للذهاب الى هناك للقتال.

وبعد اعلان الحظر البريطاني نشر العريفي عبر حسابه على موقع تويتر رابطا الى بيان نشر بالانكليزية بموقعه على الانترنت يقول إنه يرفض «مزاعم وسائل الاعلام اليمينية عن أنه ربما ساهم في تطرف المسلمين الثلاثة المولودين في بريطانيا.»

وأضاف أنه «يعارض بشدة الأساليب الوحشية» لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الذي ينفذ هجمات في سوريا.

وكانت صحيفة “ديل ميل” البريطانية ذكرت منذ ايام قليلة أن العريفي يشتبه في أنه يلعب دورا في تجنيد شبان بريطانيين للقتال مع “داعش” في سوريا بعد قيامه بعدة زيارات لبريطانيا ودعوته إلى الجهاد خلال لقاء جمعه بالجالية المسلمة في “مركز المنار” في كارديف عاصمة ويلز.

وأشارت الصحيفة إلى أن العريفي ألقى خطبة في مسجد كارديف، ساهمت في تأجيج روح التطرف في ثلاثة من البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا.

والشبان الذين التحقوا بـ“داعش» “شقيقان وصديق لهما”، كانوا يترددون على “مركز “المنار” المذكور، قبل أن ينضموا إلى القتال في سوريا.

ورغم أن السعودية تدعم المعارضين للأسد، إلا أنها اتخذت إجراءات ردعية لمنع شبابها من اللحاق بمواطن النزاع في المنطقة.

وفي فبراير شباط اصدر العاهل السعودي مرسوما يفرض مدد سجن طويلة على من يسافر للخارج للقتال أو يشجع على ذلك.

وقررت المملكة أيضا فرض عقوبات بالسجن على من ينضمــون لجماعات متطــرفة أو يشيدون بهــا، والقرار يستهدف جماعة الإخوان على وجه الخصوص.

3