بريطانيا تخفف اكتظاظ السجون بسبب كورونا

الحكومة البريطانية تبدأ الإفراج عن أربعة آلاف سجين بسبب فايروس كورونا.
الجمعة 2020/05/01
إدارة الأزمة أمر معقد

لندن – بدأت الحكومة البريطانية الخميس في الإفراج عن دفعة من السجناء ضمن خطة لتفادي تفشي كورونا داخل المؤسسات السجنية.

وقال وزير العدل روبرت بكلاند إن بلاده “أفرجت عن 40 من بين أربعة آلاف سجين حددت أسماءهم للإفراج المبكر بعدما سيطرت الحكومة بشكل أفضل على انتشار كورونا في السجون”.

وأوضح بكلاند في تصريحات لشبكة سكاي نيوز أن “الصورة أفضل كثيرا عمّا كانت مطروحة أمامي حتى قبل شهر واحد”.

وتحاول حكومة بوريس جونسون الخروج من أزمة الوباء بأخف الأضرار خاصة بعد أن حذر في أول ظهور له بعد تعافيه من مرض كورونا بأن الوقت لا يزال مبكرا لتخفيف قيود العزل الصحي وعودة الأنشطة إلى طبيعتها.

وتأتي الخطوة متزامنة مع تأكيد لجنة منع التعذيب التابعة لمجلس أوروبا على أن نظام السجون في بريطانيا يعاني من “أزمة عميقة”، بسبب انتشار العنف والاكتظاظ.

وقال خبراء أعدوا التقرير إن هناك ثلاثة من السجون التي قامت اللجنة بزيارتها في العام الماضي، والخاصة بسجناء من الذكور البالغين، كانت تتسم بالـ”عنف وعدم الأمان والاكتظاظ”.

وأوضحوا أن مستويات العنف في السجون بين كل الأطراف المتداخلة، كانت كلها مرتفعة “بمستويات قياسية”، ولا يمكن اعتبار أيّ من السجون الثلاثة آمنا.

وجاء في التقرير “يبدو أن انعدام الأمن في السجون قد أدّى إلى مناخ من الخوف، حيث يشعر العاملون والسجناء بأنهم معرضون لخطر العنف”.

5