بريطانيا ترسل عسكريين لتدريب الجيش العراقي

السبت 2016/03/12
دور حاسم في مكافحة داعش

لندن - أعلنت بريطانيا السبت انها سترسل المزيد من العسكريين الى العراق لتعزيز مهمة تدريب القوات المسلحة العراقية التي تكافح مسلحي تنظيم داعش.

وصرح وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ان 30 عسكريا بريطانيا اضافيا سيتم نشرهم من اجل عمليات تدريب على المسائل اللوجستية وتشييد الجسور اضافة الى طاقم من الأطباء المختصين.

وبذلك سيرتفع عدد البريطانيين الذين يقومون بمهام تدريب في العراق الى 300. ومن المقرر ان ينتشر العسكريون البريطانيون الثلاثون في معسكرات تدريب في بسماية والتاجي قرب بغداد.

واكد فالون ان "تقدما متينا" تحقق في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية. واضاف الوزير البريطاني "هذا هو الوقت الذي علينا ان نكثف فيه التدريب للقوات العراقية في الوقت الذي تعد فيه لعمليات في مدن أساسية مثل الفلوجة او الموصل".

واضاف ان مهمة التدريب هذه "الى جانب ضربات سلاح الجو البريطاني تؤكد الدور الحاسم الذي تلعبه قواتنا المسلحة في مكافحة داعش".

وتقصف طائرات بريطانيا اهدافا لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق. فقد شنت طائرات تورنيدو وتايفون الاربعاء اربع هجمات في شمال العراق وغربه.

وفي اليوم التالي شنت طائرات خمس ضربات في المنطقة نفسها حيث دمرت مخبأ للاسلحة ومواقع اخرى لمسلحي تنظيم الدولة الاسلامية، كما اعلنت وزارة الدفاع البريطانية.

ويعمل التحالف الدولي على إضعاف جهود داعش في العراق من خلال تكثيف الضربات الجوية ضده، فقد دمّر نحو 45 هدفا للتنظيم المتطرف في مدينة هيت، وناحية كبيسة، التابعة لها غرب الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار.

1