بريطانيا ترسل قوات عسكرية إلى الصومال وجنوب السودان

الاثنين 2015/09/28
سعي نحو إنهاء بعض الصراعات الأسوأ التي تزعزع الاستقرار في العالم

لندن - أعلنت الحكومة البريطانية الاثنين أن قوات بريطانية سوف تنضم لمهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الصومال وجنوب السودان.

وسوف يعلن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في وقت لاحق أمام الأمم المتحدة في نيويورك عن تقديم بريطانيا لما يصل إلى 70 فردا للمشاركة في حفظ السلام في الصومال وما يصل إلى 300 فردا في عمليات نشر متعددة إلى جنوب السودان.

وأفادت الحكومة بأن نشر القوات البريطانية :"سوف يعزز جهود الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لإنهاء بعض الصراعات الأسوأ التي تزعزع الاستقرار في العالم والتي تؤدي إلى الهجرة الجماعية من جنوب السودان وتسهل ظهور الجماعات الإرهابية في الصومال".

وقال كاميرون قبل اجتماع الأمم المتحدة بشأن حفظ السلام والذي يستضيفه بشكل مشترك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس الأمريكي باراك أوباما :"في حين يتفق العالم على أهداف طموحة للقضاء على الفقر المدقع ، فإن تعاون المجتمع الدولي من أجل دعم الاستقرار في أفريقيا هو أمر حيوي للغاية".

وأضاف كاميرون "سوف يساعد التزامنا بشأن عمليات حفظ السلام على تخفيف المشكلات الإنسانية والأمنية الخطيرة في الصومال وجنوب السودان ، ما يساعد على جلب الاستقرار إلى المنطقة ومنع هذه التحديات من تحقيق مزيد من التوسع".

وأشار بيان، صادر عن رئاسة الوزراء البريطانية، إلى أن المسؤولين البريطانيين سيبحثون مع نظرائهم الأمميين الصيغة النهائية لقرار إرسال القوات إلى المنطقة، خلال اجتماعاتهم على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً في نيويورك.

وأضاف البيان: "لم يُحدد بعد رقم نهائي لعدد القوات المزمع إرسالها، إلا أنه من الممكن إرسال 70 عسكرياً إلى الصومال، وما بين 250-300 عسكري إلى جنوب السودان، على دفعات"، دون ذكر تفاصيل إضافية.

1