بريطانيا تستضيف دولا خليجية بجناحها بالمنتدى الإسلامي

الأربعاء 2013/10/30
لندن تهتم بقطاع التمويل الإسلامي

لندن- احتضن لجناح الأعمال البريطاني الذي نظمته الهيئة البريطانية للتجارة والاستثمار على هامش المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي التاسع مجموعة من كبار المندوبين من دول مجلس التعاون الخليجي يشاركون في جناح بريطانيا.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية أن من بين الدول المشاركة الإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان، ويقام الجناح بالتوازي مع المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي بدأ اعماله اليوم الثلاثاء في لندن، لأول مرة خارج العالم الإسلامي.

وتضم الوفود المشاركة في جناح الأعمال البريطاني مجموعة من كبار الشخصيات من القطاعين الحكومي والخاص، ومجموعة من المؤسسات المالية والمصرفية الرائدة.

وأضافت أن الجناح "يشكل منصة مثالية لتبادل الخبرات والتواصل عن كثب مع عدد كبير من أبرز صناع القرار حول العالم، وينظم سلسلة من الفعاليات والندوات وورش العمل التي تتناول الفرص الاستثمارية، والخبرات وأحدث الحلول المبتكرة في قطاع الأعمال الإسلامية، ضمن أجواء تفاعلية".

وأوضحت أن الجناح يسعى "للتعاون في مجالات التعليم وتطوير المهارات وريادة الأعمال والخدمات المالية لتسهيل التمويل الإسلامي والاستثمار في البنية التحتية والرعاية الصحية بتطبيق نماذج رعاية جديدة في المملكة المتحدة والخارج ونماذج المدن الذكية منخفضة الانبعاثات الكربونية مستقبلا".

وقالت كاميل باسكوال، مدير التسويق الإقليمي لهيئة الاستثمار والتجارة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تحتضن بريطانيا هذا الحدث نظراً إلى أهمية قطاع التمويل الإسلامي الذي يبلغ الآن نحو 1.3 تريليون دولار وسيتضاعف بحلول عام 2017.

وتتصدر بريطانيا الدول الغربية، في قطاع الصيرفة الإسلامية، اذ تبلغ قيمة الأصول الإسلامية فيها نحو 12 مليار جنيه إسترليني، وتحتضن 22 مصرفا دوليا للخدمات المالية الإسلامية، ستة منها تعمل تماما وفق الشريعة الإسلامية.

11