بريطانيا تعيد توجيه استراتيجيتها نحو الخليج

السبت 2014/07/12
بريطانيا تعمل على إعادة تنشيط علاقاتها بدول الخليج

لندن – تقترب المملكة المتحدة إلى نقطة اتخاذ قرار يكون فيه من المعقول والمنطقي إعادة توجيه استراتيجي مهم لدفاعها وأمنها نحو الخليج.

كشت ورقة صدرت عن المعهد الملكي البريطاني للدراسات الدولية “تشاتام هاوس" أن المملكة المتحدة تعمل على إعادة تنشيط علاقاتها بدول الخليج.

وأوضح الباحث ديفيد روبين أن بريطانيا وضعت، في هذا السياق، استراتيجية جديدة شاملة تقوم على مجموعة من الأنشطة بما في ذلك رفع مستوى الزيارات الثنائية رفيعة المستوى وإعادة توجيه الخطط الدفاعية والأمنية للعودة إلى منطقة الخليج. ووضعت هذه السياسات وكالة الأمن القومي (NSS).

في ذات السياق أشار جيمس دي وال، زميل أقدم في وزارة الأمن الدولي في “تشاتام هاوس"، إلى أن المراقبين في الخليج يعيشون شيئا من الحيرة بشأن النوايا البريطانية حول المنطقة، وذلك بسبب الموقف المتغير للمملكة المتحدة تجاه المنطقة، وأيضا بسبب الآثار السلبية التي خلّفتها السياسة البريطانية بالعراق، خلال العقد الماضي.

ومع ذلك، فإن فكرة تحول استراتيجي شامل للسياسة البريطانية بالخليج تبقى سابقة لأوانها. وستتواصل شراكة بريطانيا مع دول الخليج في الدفاع والأمن، ولكن على مستوى محدود لا يصل إلى حدّ الانتشار العسكري الواسع.

وأشار دي فال، في تقريره، الذي جاء كخلاصة لندوة حول العلاقة الثنائية المتغيرة بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة، إلى أن هناك قراءات تقول إنه يوجد نوع من سياسة التحول البريطانية نحو الخليج، وإن بريطانيا قد تكون في وضع يسمح لها بتعويض بعض الآليات والقدرات الدفاعية الأميركية التي كانت موجودة في الخليج. وهذا الطرح وفر الأرضية لنقاش مهم وجديد إلى حد ما.

6