بريطانيا تعين وزيرة لمواجهة مشاكل الوحدة والاكتئاب

الجمعة 2018/01/19
وزيرة لدعم الروابط الاجتماعية بين الناس

لندن – عينت بريطانيا وزيرا من نوع جديد لم يسبق له مثيل في جميع أنحاء العالم، وهو “وزيرة الوحدة”، وذلك لمعالجة مشكلات الصحة العامة المرتبطة بالعزلة الاجتماعية التي تؤثر على الملايين من الشعب في بريطانيا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية الخميس، أن تقريرا صدر في العام الماضي كشف أن الوحدة لها أضرار صحية تعادل أضرار تدخين 15 سيجارة يوميا بالجسم.

وأعلنت تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية الأربعاء، عن تعيين تريسي كراوتش، وزيرة الرياضة البريطانية، في منصب وزيرة دولة لشؤون الوحدة، في مسعى لدعم الروابط الاجتماعية بين الناس، ومساعدتهم على التغلب على الشعور بالوحدة الموحشة.

وقالت كراوتش (42 عاما) إنها فخورة بقبول هذا “التحدي الممتد عبر أجيال” للتعامل مع قضية تطال نحو 9 ملايين شخص في بريطانيا.

وتعهدت بأنها ستعمل بين مختلف الأحزاب السياسية لتأدية دورها. وأنشئت لجنة معنية بقضية الوحدة لأول مرة بمبادرة من النائبة الراحلة، جو كوكس، التي قتلت قبل استفتاء بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي جرى في 23 يونيو 2016.

وأفادت ماي في بيان “جو كوكس أدركت مدى انتشار الشعور بالوحدة في أنحاء البلاد، وكرست نفسها بكل ما تستطيع لمساعدة أولئك المتضررين”.

وقالت جين كامنجز، رئيسة التمريض في هيئة الخدمات الوطنية البريطانية، في ديسمبر الماضي، إن الطقس البارد والوحدة قد يكونان أمرا مميتا في أشهر الشتاء.

24