بريطانيا حزينة لرحيل عبقري البوب ديفيد بوي

الثلاثاء 2016/01/12
المرض يهزم عبقري البوب

لندن – توفي المغني البريطاني ديفيد بوي عن 69 عاما متأثرا بمرض السرطان تاركا وراءه عددا من أنجح أغاني الروك.

وجاء في بيان على صفحة بوي بموقع فيسبوك الأحد “توفي ديفيد بوي بسلام اليوم وسط عائلته بعد صراع مع السرطان استمر 18 شهرا”.

وبدأ الفنان الراحل مشواره الفني مع آلة الساكسفون وعمره 13 عاما.

وذاع صيت بوي في أوروبا عام 1969 بأغنية “سبيس اوديتي”، ثم وصل إلى العالمية عام 1972 بأغنية “زيجي ستاردست” التي تدور حول نجم لموسيقى البوب له ميولا جنسية ازدواجية ارتدى خلال تأديتها ملابس غريبة وصبغ شعره باللون البرتقالي.

وكشف بوي نفسه عن ميوله الجنسية المثلية، لكنه قال في الثمانينات لمجلة “رولينغ ستون” إن ذلك كان “أكبر خطأ ارتكبه على الإطلاق”.

واحتفل بوي بعيد ميلاده الـ69 يوم الجمعة بطرح ألبوم جديد بعنوان “بلاكستار” الذي أثنى عليه النقاد.

وكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على تويتر “كبرت وأنا استمع وأشاهد عبقري البوب ديفيد بوي. كان أستاذا في إعادة الابتكار وظل على هذا النهج بنجاح. إنها خسارة كبيرة”.

24