بريطانيا ضد داعش على تويتر

الثلاثاء 2015/09/01
لندن تحارب داعش على تويتر

لندن – فتحت الحكومة البريطانية جبهة جديدة في صراعها مع تنظيم داعش، بتخصيص حساب جديد على شبكة تويتر يوضح .العمل الذي تقوم به المملكة المتحدة لمكافحة التنظيم.

وأطلقت حسابا لها على تويتر بعنوان “بريطانيا ضد داعش” @UKAgainstISIL، مشيرة في عدة تغريدات، إلى أنها ستنشر عمل الحكومة المستمر لهزيمة التنظيم الإرهابي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، إن “حسابنا تم إنشاؤه بهدف إعلام وإطلاع المواطنين البريطانيين على الإجراءات التي تتخذها حكومة المملكة المتحدة وشركاؤها في التحالف العالمي لدحر هذه المجموعة الإرهابية الوحشية”.

وبدأت الحكومة البريطانية منذ تفعيل الحساب يوم الخميس الماضي في نشر فيديوهات وأخبار تبرز الدور الذي تقوم به المملكة المتحدة في مواجهة التنظيم.

وبين مقطع فيديو الدور القيادي الذي تلعبه بريطانيا في الائتلاف العالمي.

كما نشرت الحكومة البريطانية على الحساب أنه سيتم قطع التمويل عن داعش، كما تعهدت بحماية المواطنين في منازلهم، فضلا عن عملها مع المختصين لإزالة الدعاية المتطرفة الخاصة بالتنظيم من على صفحات الإنترنت.

ووفقا للحساب، أعلنت الحكومة البريطانية، أنه تم القبض على 203 مواطنين متورطين في جرائم الإرهاب المتعلقة بسوريا.

وتنفذ القوات البريطانية ضربات جوية على معاقل التنظيم في العراق، إلا أن نواب مجلس العموم لم يوافقوا بعد على الاشتراك في غارات التحالف على قواعده في سوريا، حيث من المنتظر أن تمثل هذه القضية أولوية لدى الحكومة عند عودة البرلمان من العطلة الصيفية الشهر القادم. يذكر أن تنظيم داعش برع في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي خاصة تويتر لنشر داعايته.

وفي والفترة الأخيرة من هذا الشهر نشر التنظيم على شبكة الإنترنت أسماء وعناوين البريد الإلكتروني وكلمات السر لموظفين عاملين في مكتب الخارجية البريطانية إضافة إلى تفاصيل تعود إلى أكثر من 1000 جندي أميركي. وكتب أحد المؤيدين للتنظيم على تويتر “هذه المعلومات مفيدة جدا للذئاب المنفردة للتنفيذ والقتل.”

يذكر أن دراسة أميركية صدرت بداية هذا العام كشفت عن وجود 46 ألف حساب على الأقل على شبكة تويتر تعمل للدعاية لصالح للتنظيم الإرهابي. من جانب آخر نشر داعش تذكيرا بقرب نشر إصداره الجديد من إنتاج مؤسسة الحياة الذراع الإعلامية للتنظيم.

19