بريطانيا لا تستبعد إرسال قوات إلى ليبيا

الاثنين 2016/04/25
دعم حكومة الوفاق

لندن - قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الأحد، إنه لا يمكنه استبعاد إرسال قوات إلى ليبيا إذا طلبت الحكومة الليبية ذلك لكن ستكون هناك حاجة إلى موافقة البرلمان البريطاني.

وتدعم القوى الغربية حكومة الوفاق في ليبيا وتأمل في أن تطلب دعما خارجيا لمواجهة متشددي داعش والتصدي لتدفق المهاجرين وإعادة إنتاج النفط لدعم اقتصاد ليبيا.

وقال هاموند لصحيفة صنداي تليغراف “ليس من المنطق استبعاد أي شيء لأنك لا تعلم أبدا كيف ستتطور الأمور”. وأضاف مشيرا إلى البرلمان البريطاني “لكن قيام بريطانيا بدور قتالي بأي شكل برا أو بحرا أو جوا ترجع إلى مجلس العموم”.

وقال هاموند للبرلمان الأسبوع الماضي إنه لا توجد خطط لإرسال قوات قتالية إلى ليبيا وذلك ردا على تقارير إعلامية أفادت بأن قوات بريطانية خاصة تنشط بالفعل في ليبيا. وتعاني ليبيا الفوضى منذ أن أطاح مقاتلون يدعمهم الغرب بمعمر القذافي عام 2011.

وقال هاموند إنه لا يعتقد أن ليبيا ستطلب تدخلا عسكريا لكنه أكد أن وجود معقل للدولة الإسلامية في ليبيا قد يمثل خطرا على أوروبا.

وتابع “إذا ترسخت قدما داعش في ليبيا وسعى لاستغلال ذلك بإدخال إرهابيين إلى أوروبا فسيمثل هذا خطرا علينا جميعا”.

4