بريطانية تتزوج شجرة لمنع قطعها

أم لطفلين تتزوج من شجرة البلوط في حديقة ريمروز فالي في ضواحي ليفربول بهدف لفت انتباه وسائل الإعلام إلى الحملة المناهضة لبناء طريق جديد يمر من الحديقة.
الثلاثاء 2019/09/10
حماية للبيئة

مرزيسايد (بريطانيا) – عقدت البريطانية كيت كننغهام بمساعدة صديقها قرانها على شجرة، وهي تخطط الآن لتغيير اسم عائلتها رسميا إلى كيت إلدر والتي تعني شجرة النغت التي تنتمي إلى فصيلة شجرة البلوط.

وقررت كننغهام (34 عاما) وهي أم لطفلين أن تتزوج من شجرة البلوط في حديقة ريمروز فالي في ضواحي ليفربول بمقاطعة مرزيسايد شمال غرب إنكلترا، بهدف لفت انتباه وسائل الإعلام إلى الحملة المناهضة لبناء طريق جديد يمر من الحديقة.

زواج بعقد
زواج بعقد

وبحسب صحيفة “ذا ميرور” البريطانية، قالت كننغهام إن والدتها توفيت بسبب مرض الربو، وهي تعاني من توسع القصبات، موضحة أن “خططا لبناء طريق جديد عبر هذه الحديقة سيؤدي إلى تلوث المكان ويشكل تهديدا على صحتنا. في منطقتنا، الوضع البيئي مؤسف للغاية، لذلك نحن بحاجة ماسة إلى حل من شأنه أن يحسن الوضع”.

24