بريطانية تحتضر تطلب إحضار حصانها إلى المستشفى لتودعه

الأحد 2014/11/09
الحصان يودع شيلا مارش بملامسة أحد وجنتيها بأنفه

لندن- طلبت امرأة بريطانية في أمنيتها الأخيرة، بينما كانت على فراش الموت، إحضار حصانها الذي قامت برعايته منذ كان مهرا إلى المستشفى لوداعه، حسبما ذكرت ابنتها.

وقالت الابنة تنيا مارش لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن الحصان لمس بأنفه أحد وجنتيها.

وتوفيت شيلا مارش جراء السرطان عن (77 عاما) بعد ساعات من نقلها بسرير المستشفى، من أجل لقاء أخير بحصان الاستعراض "برونوين" (25 عاما) في موقف السيارات في إحدى مستشفيات ويجان في شمال غرب إنكلترا.

وأضافت مارش: "بكت كل الممرضات وكل العائلة، وأعتقد أن والدتي هي الوحيدة التي لم تبك لأنها كانت في غاية السعادة".

وتابعت مارش خلال تذكر لقاء الوداع. يوم الثلاثاء الماضي: "بالكاد كانت أمّي تتحدث في هذه المرحلة، لكنها كانت قوية بما يكفي لتنطق اسم "برونوين" وتطلب منه قبلة، وكان "برونوين" يعرف تماما ما تريده أمي". هذا وظهرت صورة لهذا اللقاء في المئات من الصحف البريطانية، وانتشرت في مختلف أنحاء العالم على "تويتر".

24