بريطانية تستيقظ من الغيبوبة بأغنية زفافها

السبت 2014/05/10
البريطانية أصيبت بجلطة حادة جعلتها طريحة الفراش بلا حراك

لندن – استيقظت امرأة بريطانية في الـ48 من العمر من الغيبوبة التي تعرضت لها بعد إصابتها بلجطة دماغية حادة، حين شغّل زوجها أغنية زفافهما.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبريس”، أمس، إن الأطباء أبلغوا عائلة، ماريا نيل، بأنهم غير قادرين على فعل أي شيء حين أُصيبت بجلطة حادة جعلتها طريحة الفراش بلا حراك على جهاز دعم الحياة بالمستشفى.

وأضافت أن عائلة ماريا خشيت من أنها ستفارق الحياة وتجمع أفرادها حول سريرها لتوديعها، وقام زوجها ستيف البالغ من العمر 46 بتشغيل أغنية “اللحن الطليق” لفرقة الأخوة الصالحين، والتي تزوجا على أنغامها.

ونسبت الصحيفة إلى ستيف قوله “إن الأطباء وضعوا زوجته على جهاز دعم الحياة بعد أن عجزوا عن فعل أي شيء لإيقاظها من الغيبوبة، واصطحب أبناءهما إلى المستشفى لوداعها، وكان ذلك أسوأ شيء يفعله في حياته على الإطلاق”.

وأضاف أنه “تذكر أغنية اللحن الطليق وقام بتحميلها على هاتفه النقال وتشغيلها لوداع زوجته والدموع تنهمر من عينيه، حين بدأت تُظهر علامات تدل على استعادة وعيها، وقامت في اليوم التالي بتحريك ذراعها اليمنى والتنفس لاحقا دون جهاز الإنعاش، قبل أن تستعيد وعيها بعد أيام”.

وأشارت الصحيفة إلى أن عائلة ماريا أطلقت حملة لجمع 30 ألف جنيه إسترليني لإنفاقها على تكييف منزلها لكي يلبي احتياجاتها بعد إخراجها من المستشفى.

24