بريطانية تطالب القضاء بتمكينها من إنجاب حفيدها

الثلاثاء 2015/02/24
بريطانية تريد الإنجاب باستخدام بويضات ابنتها المتوفاة

لندن – في حالة هي الأولى من نوعها في العالم، تقدمت امرأة، تبلغ من العمر 59 عاما، بطلب للقضاء البريطاني، للسماح لها بالحمل باستخدام بويضات ابنتها المتوفاة، لتحقيق وصيتها.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن ابنة المرأة التي تقدمت بالطلب والتي لم يكشف عن اسمها، توفيت ابنتها قبل 4 سنوات بسرطان الأمعاء، بعد أن طلبت تجميد 3 من بويضاتها، لتتمكن من الحمل لاحقا في حال شفائها، وقبل موتها، أوصت والدتها شفويا بإنجاب طفل من هذه البويضات.

وأضافت أن والدي المتوفاة يخططان، في حال نجاح الدعوى، للسفر إلى نيويورك لإجراء عملية التخصيب باستخدام حيوانات منوية من متبرع مجهول، على الرغم من أن هذه العملية تكلف ما يقرب من 90 ألف دولار، وفرص نجاحها ضئيلة بسبب عمر الأم.

ورفضت المحكمة في البداية طلب العائلة، بحجة أنه ليست هناك وصية قانونية مكتوبة من ابنتها تسمح لها بإجراء العملية، إلا أن المرأة وزوجها عادا واستأنفا قرار المحكمة، مشيريْن إلى أنهما عازمان على تحقيق رغبات ابنتهما “مهما كلف الأمر”.

وبحسب القوانين الصحية البريطانية، يمكن للمرأة تجميد بويضاتها لمدة أقصاها 10 سنوات، وتعطي نموذجا خاصا يوضح كيف تريد أن يتم استخدامها، وإذا لم يتم استخدامها خلال الفترة المذكورة، يتم التخلص منها.

24