بريطانيون يطالبون بسائقي تاكسي بيض خوفا من الإسلاميين

الخميس 2014/10/23
شركة سيارات أجرة ترسل سائقين بيضا لعملائها بناء على طلبهم

روشديل (بريطانيا)- قال رئيس شركة سيارات أجرة “تاكسي” إنكليزية إن شركته ترسل سائقين بيضا لعملائها بناء على طلبهم. وحسب ستيفان كامبل، رئيس شركة “كار 2000” للتاكسي فإن هناك تزايدا في الطلب على السائقين البيض من قبل العملاء خوفا من الإسلاميين.

وقال كامبل إن الشركة لا تخصص خدمة خاصة للسائقين البيض “ولكن إذا اتصل أحد العملاء وسأل: هل يمكن أن ترسلوا لي سائقا أبيض؟ فإننا نوفر له هذا السائق”.

وأوضح كامبل أن العملاء في منطقة روشديل يسألون في الغالب عن سائق “من أبناء البلاد” ويعنون بذلك سائقا أبيض رغم أن جميع السائقين الذين يعملون لدى الشركة مولودون في بريطانيا حسب كامبل الذي أكد أنه غير موافق على هذه الطلبات “ولكن إذا لم أستجب لهذه الرغبات فسأفقد عملاء”. وأشار كامبل إلى أن شركتي تاكسي في المنطقة لا توظفان سوى السائقين البيض.

وقال مارك ويدوب من قسم الاقتصاد والبيئة بالإدارة المحلية للمدينة إن خبراء القانون يدرسون الأمر. وبدأت الرغبة في الحصول على سائقين بيض في روشديل عام 2012 وذلك بسبب إحدى فضائح التحرش بالمدينة انتهت بمعاقبة 9 رجال من باكستان وأفغانستان بالسجن. وكان اثنان من هؤلاء يعملان لدى شركة اشترتها شركة “كار 2000″.

24