بريطانيون يعالجون سرطان الجلد بفيروس

الخميس 2015/05/28
العلاج الجديد له اثار جانبية قليلة

لندن – قال باحثون بريطانيون، إنهم جربوا طريقة جديدة هي الأولى من نوعها في مكافحة سرطان الجلد، باستخدام فيروس معدل وراثيًا، لمهاجمة خلايا الورم، ولا تضر بالأنسجة أو الخلايا السليمة مقارنة بمعظم السرطانات الحالية التي تعالج باستخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي والجراحة.

وأوضح الباحثون بمعهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، أن العلاج الجديد، المسمى بـ”T-VEC” يتمثل في فيروس معدل وراثيًا، يسمح لبعض مرضى سرطان الجلد بالبقاء على قيد الحياة لأكثر من ثلاث سنوات، وفقا لما نشرته صحيفة “تلغراف” أمس.

وأضاف الباحثون أن مرضى سرطان الجلد الخبيث (الميلانوما) الذين عولجوا بالفيروس المعدل وراثيًا قد تحسنوا، وفي بعض الحالات كان التحسن مذهلاً.

وتعمل طريقة العلاج الجديدة، المعروفة بالعلاج المناعي الفيروسي، بإصابة وقتل الخلايا السرطانية بينما تستحث نظام المناعة أيضا على العمل ضد الأورام.

وأشار الباحثون إلى أن العلاج الجديد له آثار جانبية قليلة، ولا يضر بالأنسجة أو الخلايا السليمة، مقارنة بمعظم السرطانات الحالية. وقال البروفيسور بول ووركمان “نحن قد نفكر عادة في أن الفيروسات أعداء للبشرية، لكن هذه الفيروسات لديها القدرة على إصابة وقتل خلايا بشرية سرطانية”.

24