بريطاني وإيرلندية وكندي في القائمة النهائية لجائزة "ديزموند إليوت" الروائية

الجمعة 2014/05/30
الروايات الثلاث المرشحة للجائزة

لندن - أعلن منظمو جائزة ديزموند إليوت العالمية، التي تمنح لروايات الكتاب الأولى، عن القائمة النهائية للروايات الثلاث المرشحة. وسيجري الإعلان عن الكتاب الفائز في الثالث من يوليو القادم، ليحظى بجائزة قدرها 10 آلاف جنيه إسترليني.

تضمّ قائمة الترشيحات النهائية لجائزة ديزموند إليوت رواية “ذا ليتر بيرر” للكاتب البريطاني روبيرت أليسون، وكتاب “أ غيرل إز أهاف فورمد ثينغ” للروائية الأيرلندية الأصل إيمير مكبرايد، ويتنافس معهما أيضا كتاب “باليستيكس” للكاتب الكندي دي دبليو ويلسون.

ويقول كريس كليف، الروائي البريطاني ورئيس لجنة التحكيم للجائزة: “اتفق جميع أعضاء اللجنة على ستة كتب تستحق ترشيحها للقائمة النهائية، إلا أنه من المؤسف أن قواعد الجائزة تقتضي ترشيح ثلاثة كتب فقط، ونحن سعداء للغاية بهذه القائمة”. وسميت هذه الجائزة على اسم الناشر المعروف ديزموند إليوت، وهي تغطي الأعمال الأدبية المكتوبة باللغة الأنكـــليزية التي تنشر لأول مرة في بريطانيا.

وأسس إليوت هذه الدار التي تحمل اسمه لترعى كتابا من أمثال جيلي كوبر وآنتوني هورويتز. وقد توفي إليوت عام 2003 عن عمر يناهز 73 عاما.

وتحكي رواية الأيرلندية عن علاقة فتاة بأخيها الذي كان يعاني من ورم دماغي في مرحلة الطفولة.

أما رواية أليسون التي تدور أحداثها في الحرب العالمية الثانية، فتصور قصة رجل مجهول الهوية كان يقود دراجته النارية ويواجه الموت في الصحراء الليبية، وعثرت عليه مجموعة من الجنود الهاربين من الخدمة في الجيش البريطاني.

ووصف كليف، رئيس لجنة التحكيم، رواية "ذا ليتر بيرر" بأنها “في مجملها حكاية رمزية بامتياز تحكي قصة كفاحنا للعثور على هويتنا”. أما العمل الروائي الذي كتبه دي دبليو ويلسون، فيتحدث مضمونه حول رجل يقوم بمهمة للعثور على والده المفقود في المناطق الجبلية بكندا.

14