بريطاني يشتري علما ممزقا فيجني ثروة

الخميس 2017/05/04
كنز وطني

لندن – اشترى رجل بريطاني متحمس لجمع التحف العسكرية علما ممزقا مقابل 500 جنيه إسترليني (645 دولارا) من مزاد على الإنترنت، ليكتشف في ما بعد أنه علم أثري استخدم في معركة واترلو الشهيرة قبل 200 عام، ويصل ثمنه إلى أكثر من 300 ألف جنيه.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن غاري لورانس (58 عاما) عندما اشترى بقايا العلم الممزق داخل علبة أحذية، لم يكن يعلم أنه يساوي ثروة، قبل أن يدرك أن العلم يعود إلى عام 1815. ويقول لورانس إنه لم يعثر على شيء أكثر أهمية من الناحية التاريخية في حياته.

ويعمل لورانس في الوقت الحالي على إعادة ترميم العلم، بالتعاون مع فريق من متحف محلي، ويتوقع أن تفوق قيمته قيمة العلم الذي بيع عام 2015 مقابل 300 ألف جنيه إسترليني (387 ألف دولار).

وأفاد لورانس الذي يعمل في تركيب النوافذ “اشتريت العلم من مزاد على الإنترنت في أميركا خلال يونيو، ونحن نتعامل مع الكثير من البنود النابليونية، ولم تكن لدينا فكرة عما يمكن أن يكون ضمن محتوى الصندوق”.

وأضاف “كان العلم ممزقا للغاية عندما اشتريته، واستغرق الأمر ثلاثة أيام لإعادة تجميعه، وتبين أن العلم يعود إلى معركة واترلو، وهو نادر للغاية؛ فعدد نادر للغاية من الأعلام نجا خلال تلك المعركة”، مشيرا إلى أن جميع المقتنيات التي سبق أن جمعها لا تقارن بهذا العلم، فالجميع يقولون إنه يمثل قيمة تاريخية وكنزا وطنيا لا يقدر بثمن.

وعلى الرغم من الأبحاث التي أجراها لورانس عن المكان الذي بقي العلم فيه طوال قرنين من الزمن، إلا أنه لم يتمكن من الحصول على أي معلومات عن ذلك.

وتعد معركة واترلو مضربا للأمثال عن الحظ السيء، حيث كانت المعركة الفاصلة -وقعت في 18 يونيو 1815 بقرية واترلو قرب بروكسل عاصمة بلجيكا- لأنها آخر المعارك التي خاضها الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت وهزم خلالها هزيمة قاسية وغير متوقعة لقائد يملك فطنته في الحروب، وهذا ما جعل الإنكليز يصفون في ما بعد الشخص الذي يعاني من حظ سيء بأنه صادف واترلو.

24