بريق الذهب والأحجار الكريمة في أسبوع دبي للمجوهرات

الجمعة 2013/12/06
دبي تستقطب عشاق المجوهرات والمنتجات الفاخرة من أنحاء العالم

دبي – افتتح معرض "أسبوع دبي الدولي للمجوهرات" الأربعاء 4 ديسمبر في دبي ويستمر أربعة أيام ويضم مجموعة فريدة من أفضل الحلي والأحجار الكريمة في الأسواق.

وتنتهز أكبر بيوت الحلي والمجوهرات في المنطقة وفي العالم فرصة معرض دبي لعرض أحدث مبتكراتها ومنها دهماني للمجوهرات الذي يعرض ساعة للمعصم مرصعة بالألماس الأبيض والوردي والأصفر قيمتها مليون درهم إماراتي (270 ألف دولار).

وقال تامر عبد الواحد مدير المبيعات في دهماني "هذه الساعة من تصميم وإنتاج شركة دهماني وهي مصنوعة في سويسرا. هذه الساعة فيها خليط من الألماس، حيث تحتوي على ثلاثة أنواع من الألماس تقريبا لكن أكبر نوع فيها هو ألماس يسمى "الفانسي يلو". وهو ألماس شديد الندرة، يعني من النادر وجوده في العالم الآن. وهذا النوع من الألماس الموجود في الساعة هو ألماس حر طبيعي. وهذه الساعة تعتبر قطعة وتحفة فنيتين من الموجودات في الإمارات حاليا."

ويضم المعرض أيضا خاتما به ألماسة فريدة "سوليتير" وزنها 70 قيراطا كما تعرض فيه قطعة فنية على شكل طائر يحلق فوق نموذج مصغر من الذهب لجزر جميرا في دبي مطعم بالزمرد والياقوت الأحمر والأزرق والألماس ثمنه نحو 180 ألف دولار.

وذكر شاداب آصف سوباريوالا الرئيس التنفيذي لشركة لاكي جويلري التي تعرض القطعة الفنية بجناحها في المعرض أن التصميم يحتفي بذلك المعلم المشهور في دبي. وقال "القطعة الرئيسية عبارة عن منظر لجزر نخيل جميرا كما يراها الطائر من أعلى." ويقول منظمو المعرض إن سكان وزوار الإمارات أنفقوا 10.2 مليارات درهم إماراتي (2.7 مليار دولار) على الذهب والمجوهرات في عام 2012.

شراء الحلي الذهبية شائع تقليديا في دول الخليج

ويقول تجار التجزئة إنهم واثقون بأن هذا الرقم سوف يزيد مع استمرار النمو الاقتصادي والتدفق السياحي في الإمارات.

وقال ريجو جورج من مركز التجارة العالمي في دبي "تفيد بيانات جمارك دبي ودائرة الاقتصاد في دبي في العامين الماضيين بنمو كبير في الشراء من سكان الإمارات والزوار الوافدين على البلد. الاتجاه إلى صعود على الدوام، لذلك نعتقد أن المجوهرات والحلي تامة الصنع ستزيد أيضا في المسقبل."

ودبي مركز إقليمي للحلي والمجوهرات ومر بها نحو 25 في المئة من ذهب العالم في عام 2012.

ويقول التجار إن شراء الحلي الذهبية شائع تقليديا في دول الخليج العربية وإن إقبال الأوروبيين على الذهب في زيادة أيضا.

وقال تامر عبد الواحد من دهماني "نحن لدينا زبائن من كافة البلدان العربية ويأتي الإماراتيون في الدرجة الأولى والسعوديون والقطريون في المرتبة الثانية. أما بالنسبة إلى الأوروبيين فلدينا زبائن من روسيا وكذلك من بريطانيا."

ويشارك المصمم الإيطالي روزموندو جيارليتا في المعرض بقلادة من الذهب والأل ماس مستوحاة من أشكال الزخرفة الإسلامية ثمنها ثلاثة ملايين درهم إماراتي (820 ألف دولار).

وقال جيوسيبي مندوب شركة جيارليتا للحلي في معرض دبي "فُتن الأستاذ روزموندو بالعالم الإسلامي فبدأ يدرس القرآن واستغرق خمس سنوات في الدراسة وتصميم هذه القطعة وإنتاجها ليكون كل شيء على الوجه الصحيح لأنه أوروبي يعتنق دينا مختلفا يحاول أن يصور دينا آخر باستخدام المجوهرات."

ويشارك ما يزيد عن 120 عارضا هذا العام للمرة الأولى في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات. بينما يقول المنظمون إنهم يتوقعون بأن يزيد عدد الزائرين للمعرض هذا العام عن عدد الزوار في العام الماضي الذي بلغ 20 ألف شخص.

20