بريق الذهب والألماس يغازل السعوديات

الأربعاء 2016/04/20
السعوديات الأكثر إنفاقا على المجوهرات في العالم

الرياض - توافد المولعون بالمجوهرات في السعودية على معرض يجمع أفخم وأحدث التصميمات الخاصة بشركات عالمية ومحلية تحت سقف واحد في الرياض.

وافتُتح معرض صالون المجوهرات، الاثنين، بمشاركة أكثر من 60 شركة من 13 دولة تعرض أحدث تصميماتها للعملاء السعوديين لا سيما النساء. ويستمر المعرض 4 أيام.

وتبدو التحديات الاقتصادية التي تواجهها السعودية جراء انخفاض أسعار النفط، سرابا في أروقة المعرض الذي طغى بريق الألماس والأحجار الكريمة فيه على إجراءات التقشف التي لا تثبط عزيمة السعوديات في انتقاء أجمل الحلي لاضفاء رونق على إطلالاتهن.

وحفلت ردهات صالون المجوهرات المقام في فندق بالرياض، بسيدات يرتدين العباءات السوداء، يتجولن وسط واجهات زجاجية تضم مختلف أنواع المجوهرات. وفي إحدى واجهات المعرض زوج حلق للأذنين من الزمرد مرصع بألماس عيار 30 قيراطا، بسعر ثلاثة ملايين ونصف مليون دولار أميركي.

وتقول نوف عبدالعزيز التي كانت تتفقد برفقة سيدتين أخريين بعض المجوهرات المعروضة كالقلادات والخواتم الكبيرة والساعات المرصعة بالألماس إن ميزانيتها للمعرض لا تتخطى خمسة آلاف ريال (زهاء 1300 دولار)، مشيرة إلى ان ما تنفقه هي وصديقاتها على المجوهرات سنويا “يعتمد على حفلات الزفاف” التي يعتزمن حضورها.

ولا يحول التزام النساء السعوديات بارتداء العباءة دون إقبال السيدات على شراء المجوهرات والملابس التي تحمل توقيع أسماء بارزة في عالم الموضة، والتي تنتشر متاجرها في السعودية، حيث تتزين السيدات بأجمل الحلى خلال سهرات الزفاف الخاصة بالنساء.

وفي إحدى زوايا المعرض، تساعد نوف الغيباوي قريبتها التي تقيم جناحا صغيرا، وتحمل بابتسامة جلية حلقا صغيرا للأذنين.

وتقول “لدينا الألماسة الراقصة!”، موضحة أنها “ليست غالية الثمن، 1600 ريال فقط”، أي ما يعادل 415 دولارا، موضحة ان مجوهرات قريبتها تباع عادة عبر الإنترنت، وتتوجه إلىالجميع ولا تقتصر على الأغنياء.

وذكر بيان للمعرض على الإنترنت أن السعودية هي خامس أكبر مستهلك للذهب والمجوهرات في العالم وأن النساء السعوديات هن الأكثر إنفاقا على المجوهرات في العالم.

وأضاف أن السعودية تهيمن على سوق الماس في الخليج حيث يقدر أن الرياض وحدها تنفق 323 مليون دولار على الماس سنويا بينما كل فرنسا تنفق في السنة مبلغ 257 مليون دولار.

24