بشر على هيئة بط في متحف ألماني

معرض "داكومينتا" التوثيقي يمكّن الزوار من أخذ نظرة عن "تشي داكيفارا"، وهو نسخة البط من الثوري الماركسي تشي غيفارا، أو البطة مارلين مونورو.
الثلاثاء 2020/07/21
السخرية ممزوجة بالإبداع الفني

برلين – جزء ساخر وجزء فني، يجسد معرض “داكومينتا” التوثيقي في متحف بألمانيا بعض أشهر القطع الفنية في العالم ولكن بانحراف قليل؛ ماذا لو كانت مصنوعة كبط يشبه البشر؟

سوف يتم عرض أكثر من 300 من هذه القطع الفنية في متحف الولاية في مدينة هانوفر بشمال غرب البلاد حتى 11 أبريل 2021، وتتراوح مما يفترض أنها حفريات إلى فن عصر النهضة جرت صناعتها من خلال عدسات عالم خيالي مواز للبشر، عاشت فيه قبيلة من البط.

وبالتالي يمكن للزوار أخذ نظرة عن “تشي داكيفارا”، وهو نسخة البط من الثوري الماركسي تشي غيفارا، أو البطة مارلين مونورو مثلما جاءت في أعمال الطباعة الحريرية الشهيرة للفنان آندي وارهول.

ومن نفس منطلق القصة الرمزية، يعكس المعرض ثقافة البشر “ولكن بطريقة تترك ابتسامة أو ضحكة”، بحسب أنكه دوبنر، المديرالعام لمجموعة “انتر داك” الفنية ببرلين.

وتتساءل “كيف ستتغير طريقة إدراكنا للفن والثقافة إذا ما كانت مثل ذلك البط موجود حقا؟”.

وظهرت مجموعة “انتر داك” الفنية أول مرة في ثمانينات القرن الماضي كمزحة في أكاديمية براونشفايج الفنية، بحسب دوبنر.

ومن ذلك الحين ظهرت الأعمال الساخرة في أكثر من 70 متحفا واطلع عليها نحو 2.1 مليون زائر، بحسب منظمي المعرض.

24