بصمات مميزة للأندية العربية في مونديال الأندية

بطولة العام الجاري تنذر بمواجهة عربية محتملة، حيث يفتتح العين الإماراتي مشواره بمواجهة ويلينغتون النيوزلندي.
الجمعة 2018/12/07
الوداد البيضاوي بطل أفريقيا لم يحالفه الحظ ضد باتشوكا المكسيكي

دبي – تركت الأندية العربية بصمات مميزة خلال مشاركاتها في 14 نسخة سابقة من مسابقة كأس العالم للأندية، وذلك قبل انطلاق البطولة الجديدة الأسبوع المقبل في الإمارات.

وفي 6 مرات سابقة شارك فريقان عربيان في نفس النسخة، كانت اليد العليا أو الحضور المميز لعرب آسيا على حساب أشقائهم في أفريقيا.

ففي النسخة الأولى التي استضافتها البرازيل، وقع النصر السعودي والرجاء البيضاوي المغربي في مجموعة واحدة، إلا أن الفريق السعودي انتصر على شقيقه 4-3 ليودعا الدور الأول من المجموعة الأولى لحساب ريال مدريد وكورينثيانز البرازيلي.

وبعد 5 سنوات، تقابل اتحاد جدة مع الأهلي المصري في اليابان، وانتهى بفوز النمور بهدف محمد نور، ليكمل الفريق السعودي مشواره الذي أنهاه في المركز الرابع بعد خسارته أمام ساو باولو البرازيلي ثم ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي بنتيجة 2-3، أما الأهلي فأنهى البطولة سادسا بعد الخسارة أمام سيدني الأسترالي.

وفي نسخة 2011، فاز السد القطري على شقيقه الترجي 2-1 وأقصاه مبكرا، لينهي الفريق التونسي مشواره في المركز السادس بالخسارة أمام مونتيري 2-3، أما السد فخسر ضد برشلونة 0-4 في الدور قبل النهائي، وانتزع البرونزية بالفوز على كاشيوا ريسول الياباني بركلات الترجيح. واستضافت المغرب نسختي 2013 و2014، ففي الأولى خيب الأهلي المصري آمال جماهيره بالخسارة أمام غوانزو الصيني 0-2 ثم سقط أمام مونتيري المكسيكي بنتيجة 1-5 في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

فخر العرب

أما الرجاء البيضاوي مستضيف البطولة بصفته بطلا للدوري المغربي، فرفع رأس العرب عاليا، حيث تخطى أوكلاند سيتي النيوزلندي ثم مونتيري المكسيكي بنتيجة واحدة 2-1، ثم تفوق على النجم البرازيلي رونالدينيو وفريقه أتلتيكو مينييرو بنتيجة 3-1، ليتأهل لنهائي البطولة ويخسر أمام بايرن ميونخ الألماني بهدفين دون رد، ليحقق الفريق المغربي الميدالية الفضية في أفضل إنجاز للعرب بالبطولة.

أما في النسخة الثانية، فلم يترك المغرب التطواني أي بصمة، وودع البطولة من الدور التمهيدي بتعادل سلبي أمام أوكلاند سيتي وخسارة بركلات الترجيح بنتيجة 3-4. وكرر أوكلاند تفوقه على الممثل الثاني للعرب بالفوز على وفاق سطيف بطل أفريقيا بنتيجة 1-0، لينتقل الفريق الجزائري لمواجهة سيدني الأسترالي ويفوز عليه بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 لينهي سطيف البطولة خامسا.

وفي النسخة الأخيرة العام الماضي، فجر الجزيرة الإماراتي بعض المفاجآت، حيث فاز على أوكلاند سيتي 1-0 في الدور التمهيدي ثم تخطى أوراوا الياباني بنفس النتيجة، وكاد يحقق المفاجأة أمام ريال مدريد، إلا أن بطل أوروبا أفلت بفوز صعب بنتيجة 2-1، ليتجه بطل الإمارات للعب على الميدالية البرونزية التي حققها باتشوكا المكسيكي بالفوز 4-1.

أما الوداد البيضاوي بطل أفريقيا فخسر ضد باتشوكا المكسيكي 0-1، وأنهى الفريق المغربي مشواره في البطولة سادسا بعد الخسارة أمام أوراوا الياباني بنتيجة 2-3.

مواجهة محتملة

تنذر بطولة العام الجاري بمواجهة عربية محتملة، حيث يفتتح العين الإماراتي مشواره بمواجهة ويلينغتون النيوزلندي، وحال فوزه سيتأهل لملاقاة الترجي التونسي بطل أفريقيا.

 وتستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة كأس العالم للأندية للمرة الـ4 في تاريخها، والثانية على التوالي، خلال الأيام المقبلة.

وأعلنت الأندية المشاركة في المسابقة عن قوائمها، الخميس، باستثناء بطل أميركا الجنوبية، والذي سيتم تحديده الأحد المقبل، من قلب العاصمة الإسبانية مدريد، بعد مواجهة ريفر بليت وبوكا جونيورز.

22