بصمات ولاية سيناء حاضرة في عملية مقتل 8 مدنيين بالعريش

الجمعة 2015/11/13
مسلحون مجهولون في العريش قتلوا سبعة رجال وطفل

القاهرة- قتل ثمانية مدنيين بينهم طفل، الخميس، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة العريش، حيث تنشط عناصر تنظيم ولاية سيناء التابع لداعش.

وقال مسؤول أمني في شرطة العريش إن مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص سبعة رجال وطفل عمره أربع سنوات من البدو المرحلين من مدينة رفح على الحدود مع غزة.

وكانت السلطات المصرية رحلت الآلاف من سكان رفح بعدما شرعت في إقامة منطقة عازلة على الحدود لوقف عمليات التهريب ودخول الأسلحة بين قطاع غزة وسيناء.

ووقع الهجوم قرب مركز للشرطة في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. ورجح المسؤول الأمني أن يكون سبب الهجوم هو تعاون المدنيين مع قوات الأمن.

وأكد مسؤول طبي في مستشفى العريش، حيث وصلت الجثث في وقت مبكر من صباح الخميس، مقتل الأشخاص الثمانية بالرصاص. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد، ولكن مصادر أمنية ترجح وقوف تنظيم الدولة الإسلامية خلف العملية.

ويعتبر تنظيم ولاية سيناء الأشد الخطورة في مصر وهو الفرع الأكثر نشاطا لداعش، وقد أعلن مؤخرا أنه من يقف خلف كارثة الطائرة الروسية التي سقط فيها أكثر من 224 قتيلا.

2