بصمة الأصبع على الآيفون حماية أم تهديد

الثلاثاء 2013/09/17
مغردون اعتبروا أن كلمات السر أكثر أمنا من البصمة

لم تهدأ المخاوف على الرغم من تأكيد شركة آبل على ان خدمة بصمة الاصبع على هاتفها الجديد آيفون 5 اس هي ليست ماسحا ضوئيا Finger Scan بل هي عبارة عن هوية اللمس أو الـ Touch IDوليست بصمة حقيقية.

واكدت الشركة انه لا يتم عبر هذه الخدمة تصوير البصمة بل استخدام قاعدة بيانات لبصمة الاصبع. ويتم بعدها تقسيم هذا الملف الى اجزاء صغيرة وتخزينها في رقاقة الهاتف. ولن تصل البصمــة الى الانترنت ابدا.

وعلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية معتبرين ان جهاز الامن القومي الاميركي NSA الذي يتجسس عبر برنامج بريزم على الجميع كان ينقصه بصمات الاصابع، وشركة آبل قدمت له هذه الخدمة.

وفي كاريكاتير تم تناقله على صفحات فيسبوك ظهر الرئيس الاميركي باراك اوباما وهو يتصل بمدير شركة آبل تيم كوك ويقول له «مرحبا تيم هل يمكنك مساعدتي في جمع بصمات اصابع الناس. فأجاب تيم كوك بالطبع يا رجل، ما من مشكلة، لن اخيب املك. وبعدها وضعت صورة هاتف آيفون 5 اس وكتب الى جانبها لقد تم ذلك».

من جهة ثانية اعتبر عدد من المغردين الهولنديين ان الشرطة الهولندية سعيدة جدا الآن بشركة آبل وهاتفها الجديد لأنها سهلت عليها بعض المهام «يمكن للشرطة الآن وبفضل بصمة الماسح الضوئي إرغام المشتبه به وبالقوة على فتح هاتفه».

إلا ان العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اهملوا الشق الامني وحماية الخصوصية وركزوا على فكرة ان بصمة الاصبع هي الوسيلة الوحيدة لتشغيل الهاتف. الامر الذي دفع البعض منهم الى وضع سيناريوهات مضحكة ومرعبة لما قد يحصل عند سرقة الهواتف هذه.

وتناقل البعض كاريكاتيرات تصور لصا يسرق هاتفا من شخص وعندما يتضح له انه مع خدمة بصمة الاصبع يقول اللص وهو يرفع آلة حادة «حسنا يا صاحبي علي ان اقطع اصبعك ايضا».

كما اطلق البعض النكت حول ضرورة التنبه إلى اين تنام ومع من «اذا كنت تستخدم هاتفا مع خدمة بصمة الاصبع ونومك ثقيل... لا تتفاجأ اذا قامت زوجتك وانت نائم بوضع اصبعك على الجهاز وفتحه...» فـ«النوم الثقيل لا ينفعك مع مثل هذا الهاتف....الافضل لك ان تحتفظ بكلمات المرور السرية العادية».

19