بصمة الوجه شرط الحصول على شريحة موبايل في تايلاند

الثلاثاء 2017/11/07
الكثير من الهجمات التفجيرية تتم باستخدام الهواتف المحمولة

بانكوك – أعلنت السلطات المنظمة للاتصالات في تايلاند أنه بداية من 15 ديسمبر المقبل، سوف يتطلب الحصول على وحدة تعريف المشترك (إس.آي.إم)، شريحة الموبايل، عمل مسح ضوئي للوجه أو بصمات الأصابع.

ووفقا للجنة الوطنية للإذاعة والاتصالات التايلاندية، فإن المتطلبات الجديدة سوف تفرض على كل من المواطنين والأجانب الراغبين في الحصول على وحدات جديدة من "وحدة تعريف المشترك" (شريحة الموبايل)، سواء بنظام الدفع المسبق أو الفواتير الشهرية.

ولا تطبق عمليات المسح على الأشخاص الذين يمتلكون بالفعل وحدات إس.آي.إم ولا يرغبون في الحصول على وحدات جديدة.

وقال تاكورن تانتاسيت الأمين العام للجنة "يمكنك أن تطمئن بأنه ستتم المحافظة على خصوصية وحماية جميع البيانات الشخصية".

وأشار تانتاسيت إلى أن "هذا هو جزء من سياسة حكومية لضمان الأمن القومي والسلامة العامة من ناحية المعاملات الإلكترونية"، مؤكدا أنه"يمكن الآن تحديد هويات مستخدمي الهواتف المحمولة دون عناء".

وذكرت اللجنة أن إعلان المتطلبات الجديدة يأتي بعد تجربتها بنجاح في العاصمة بانكوك وأقصى جنوب تايلاند منذ يونيو الماضي.

وتشهد ثلاثة أقاليم هي باتاني ويالا وناراتيوات الواقعة جنوبي تايلاند والمتاخمة لماليزيا، منذ عقود من الزمن، حركة تمرد انفصالية مما أسفر عن مقتل أكثر من 6500 شخص منذ عام 2004.

وقالت السلطات المنظمة للاتصالات في تايلاند إن الكثير من الهجمات التفجيرية في المنطقة كانت تتم باستخدام الهواتف المحمولة.

24