بضع سنتيمترات تصنع الفارق

احلم فالأحلام مجانية ولن تكلفك مصروفات إدارية، لن تحتاج لدفع ضرائب ومستحقات حكومية، لكن تظل الأحلام مجانية إلى أن تدخل حيز التنفيذ فتحتاج وقتها إلى بذل الكثير لأجل تحقيقها.
الاثنين 2019/04/22
أحلام تحلق في السماء

الأحلام ليس لها تاريخ صلاحية، كل الحقوق من الممكن أن تسلب منك بكل سهولة، الحق في الحرية يسلب لمجرد الإحساس بأنك مُدان لأحد أو مقيد أو منتظر ما لا يأتي أبدا، الحق في الديمقراطية والحياة الكريمة يسلبه الطغاة، وما أكثرهم في عالمنا البائس، صاحب حكم الفرد بامتياز.

قد يسلبونك الحق في التعليم بإشاعة الجهل والفوضوية في اكتساب العلوم والمعارف، وتخريب المنظومة التعليمية، أو حتى الحق في التذوق السمعي والبصري بنشر كل ما يساهم في تدني الذوق العام، ويوجه الضمير الجمعي إلى حالة من التدني الفكري والفني والثقافي، بموسيقى مجانية تبثها وسائل مواصلات رخيصة على مدار الساعة، أو مجاملات لمجموعة تسيطر على الحركة الفنية والثقافية، فتغرقنا في حالة لا نهائية من السوء، تجعلنا نتخبط في الأسوأ في كل خطواتنا فنترحم على السيء والقبيح، وننسى أحلامنا في تقديم شيء جميل للإنسانية.

الحق في الحلم هو الوحيد الذي لا يمكن أن يسلبه أحدهم، احلم ما دامت صباحاتك تتجدد وتتلون بألوان قوس قزح، أطلق الحلم في نهاراتك، ومساء تابع ما تحقق منه، حتى وإن كانت خطوة واحدة، بضعة سنتيمترات تصنع الفارق الحقيقي في حياتك.

أسوأ ما يحدث للإنسان من وجهة نظري أن يصوم عن الأحلام، يكف عن أن يرجو غدا أفضل بلون الاختلاف، أن يردد على لسانه وفي عقله قناعة، ويسكن وعيه ووجدانه التطبيق العملي لمقولة (عيش عيشة أهلك).

الأهل أنفسهم يريدون لأبنائهم حياة أفضل وآلية تنفيذ أصوب مما اتبعوه في حياتهم، الأهل ليسوا حكما مؤبدا لا يقبل الطعن فيه، الأهل حالة رائعة من المودة لكن لا تسجن نفسك في عيشتهم، أنت وحدك قادر على أن تصنع الفارق في حياتك.

صديقة تكبرني ببضع سنوات، ظلت ولأعوام طويلة تحلم بأن تكون بطلة رياضية، كانت فكرة المشاركة في السباقات المحلية والعالمية تراودها منذ زمن بعيد، تخبو أحيانا وتتوهج أحيانا أخرى، داست على أحلامها بعد الزواج، والإنجاب، كانت كلما تقدم في العمر تقفز على حلم، حتى فقدت القدرة على التواصل الاجتماعي مع محيطها، حتى صداقاتها القديمة باتت باهتة، ولم تكسب صداقات جديدة. فرضت على نفسها عزلة مجتمعية وفكرية مقيتة، وفي ظل العمل، باتت أفكارها تنحصر في ماذا تطهو اليوم، والدواء المناسب لحساسية الأطفال، لون غطاء الأريكة، الذي يجب أن يكون قاتما حتى لا تتسخ بسهولة، كيف تتخلص من بقعة اللبن على السجاد، أو بقعة الحبر على قميص زوجها، هل البن الفاتح أفضل أم الغامق؟ وأيهما يصنع قهوة رائعة؟، سعر البندورة “الطماطم” اليوم؟.

أصبح وزنها يشبه بطة سمينة، باندا تتحرك ببطء شديد، حقا لم ترض عن شكلها ولا مظهرها الخارجي، لكنها لم تفعل شيئا سوى أنها تزيد من قياسات ملابسها حتى باتت تقصد محال بعينها توفر ملابس لصاحبات الوزن الزائد، ملل يسيطر على حياتها.

لكنها ومع حصول ابنتها الكبرى على الشهادة الجامعية، وفي حفل تخرجها قابلت العديد من والدات صديقات ابنتها، كثيرات منهن يحافظن على رشاقتهن، ومظهرهن الخارجي، ناجحات متحققات، فليس النجاح وحده ما يتحقق بمعية الأبناء ومن خلال تحقيق أحلامهم.

عادت إلى بيتها حزينة، لكنها لم تستسلم للكآبة كثيرا، مارست الرياضات المفضلة لديها والتي تركتها منذ سنوات، عادت إليها رشاقتها، ووزنها أصبح مثاليا كما كان وأكثر، شاركت في بعض بطولات داخلية بناديها الرياضي، في بداية الأمر كانت نظرات الشفقة الممزوجة بالسخرية تلاحقها، تمطرها كلمات تعجيزية بصيغة مستهزئة.

تركت المحبطين، المعجزين، الساخرين، واشتغلت على حلمها، تركت سنوات العمر خلفها، لم تعد تنظر في خانة تاريخ الميلاد، فميلادها الحقيقي هو بداية تحقيق الحلم، أصبحت الآن من مصدري الطاقة الإيجابية لمن حولها، صارت حديث الجميع بعد أن كانت محط سخرية وأضحت تجربتها تحظى بالإعجاب.

هكذا يجب أن نفكر، فإذا أردت أن تصنع شيئا مختلفا، فعليك بالتفكير بشكل مختلف، تلك هي البداية، فقط بضع سنتيمترات للخلف وإعادة التفكير من جديد تصنع الفارق.

احلم فالأحلام مجانية ولن تكلفك مصروفات إدارية، لن تحتاج لدفع ضرائب ومستحقات حكومية، لكن تظل الأحلام مجانية إلى أن تدخل حيز التنفيذ فتحتاج وقتها إلى بذل الكثير لأجل تحقيقها.

دائما تظل أحلامي المعلقة بأهداب السماء في مقدمة ما أسعى لتحقيقه، رجائي في الغد لا يتوقف، الأماني المستحيلة تعبير سخيف لا يحمله قاموسي الخاص، محوته منذ زمن بعيد، وأنت أيضا امسك بممحاتك حالا وامح كل ما يرهقك، اشطب كلمة مستحيل طالما مازالت أنفاسك تتدفق، وقلبك يعزف لحن الحياة.

21