بطارية ألمانية خارقة تهدد خطط تسلا

مطورون من بورشه وبي.أم.دبليو وسيمنز يكشفون عن محطة شحن بقدرة 450 كيلوواط، حيث تحتاج فقط إلى 3 دقائق لتوفير الطاقة الكهربائية لمسافة مئة كلم.
الأربعاء 2019/01/09
15 دقيقة كافية لشحن السيارة الكهربائية في المستقبل

برلين - طور باحثون تقنية تعتمد على السرعة لشحن بطاريات الجيل القادم من السيارات الكهربائية لتفادي الأعطال ولربح الوقت خلال قطع المسافات البعيدة.

وقام المطورون في شركات من بينها بورشه وبي.أم.دبليو وسيمنز بالكشف قبل فترة عن محطة شحنٍ بقدرة 450 كيلوواط، حيث تحتاج فقط إلى 3 دقائق لتوفير الطاقة الكهربائية لمسافة مئة كلم، في حين أنّ الشحن الكامل يستغرق فقط ربع ساعة.

ونقلت تقارير محلية عن رئيس قسم نقل التكنولوجيا في مؤسسة فاراداير إيان إليرينتون قوله إن “المحطة الجديدة هي أسرع من محطة شحن تسلا البالغ قدرتها 120 كيلوواط ويُفترض أن تكون أسرع بعشر مرات من المحطات المتوفرة حاليا”.

ودفع هذا الكشف مؤسس شركة تسلا، إيلون موسك، إلى التغريد في حسابه على تويتر بالقول إنه “يعد مالكي سيارات تسلا بظهور محطات الشركة الكهربائية قريبا في جميع البلدان الأوروبية”.

وكان موسك قد ذكر سابقا أن تسلا عازمة على زيادة عدد محطاتها الكهربائية لتغطي ما بين 95 و100 بالمئة من مساحة البلدان التي تشهد مبيعات كبيرة لسياراتها، لكن الخبراء شككوا بالأمر، كون الشركة وعدت بأن يصل عدد هذه المحطات عام 2018 إلى 18 ألف محطة موزعة في تلك البلدان، لكن هذا العدد أصبح 11835 فقط.

وتعتبر أوقات الشحن الطويلة العائق الرئيسي أمام السيارات الكهربائية الموجودة حاليا في الأسواق، إذ تنعكس بشكل سلبي على المالكين الذين لا يستطيعون شحن سياراتهم في المنازل.

وقال إليرينتون أن “الجيل القادم من أجهزة الشحن يمكن أن يساعد في حل المشكلة، والمحطة الجديدة يمكن أن توفر الشحن السريع كما لو أنك تزود السيارة بالوقود، الأمر الذي سيجعل الرحلات الطويلة أكثر عملية كما هو الحال في السيارات التي تستخدم البنزين”.

17