بطاريق تضع العلماء أمام اكتشاف كبير

العثور على أكثر من 1.5 مليون طير بطريق أديلي معزولة على الجليد يعتبر اكتشافا كبيرا من تناقص النوع المستمر بسبب ذوبان الجليد البحري الناجم عن التغير المناخي.
الأحد 2018/03/04
طيور البطريق ‘الجديدة’ جديدة فقط بالنسبة للعلم

باريس - فوجئ باحثون باكتشاف أكثر من 1.5 مليون طير بطريق أديلي معزولة على الجليد في أرخبيل واقع بالمحيط المتجمد الجنوبي، وهم يحرصون الآن على ضمان سلامتها في محمية بحرية.

وهذه الحماية مهمة لطيور البطريق في جزر دينجرز آيلاند، الواقعة في شرق شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، خصوصا وأن بعض المجموعات من النوع نفسه تسجل تراجعا في منطقة تقع على بعد أقل من 200 كيلومتر إلى الغرب من شبه الجزيرة التي تعاني من ذوبان الثلوج الناجم عن ظاهرة الاحتباس الحراري.

ويقف وراء هذا الاكتشاف الذي نشر في مجلة “ساينتفيك ريبورتس”، تحليل صور ملتقطة بالأقمار الاصطناعية في هذا الأرخبيل الصغير الواقع في بحر ويديل، بحسب هيذر لينش من جامعة ستوني بروك الأميركية.

وأوضحت لينش “في البداية ظننت أن في الأمر خطأ. لكن عندما اطلعنا على صور الأقمار الاصطناعية التجارية عالية الوضوح، أدركنا أننا أمام اكتشاف كبير”.

وقال توم هارت، الباحث في قسم علم الحيوانات في أكسفورد في بيان، “لقد كانت تجربة لا تصدق بأن نجد هذا العدد من طيور البطريق.. هذا عدد ضخم من طيور البطريق ‘الجديدة’ إلا أنها جديدة فقط بالنسبة للعلم”.

24