بطل الخريف.. عنوان صراع ثلاثي في الدوري التونسي

تدرك منافسات الدوري التونسي لكرة القدم الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، في ظل صراع غير مباشر بين ثالوث القمة من أجل لقب بطولة الخريف.
الأربعاء 2016/01/06
جوهرة الساحل تشع

تونس - تشهد منافسات الجولة الخامسة عشرة الأخيرة من مرحلة الذهاب للدوري التونسي مواجهة نارية غير مباشرة بين النجم الساحلي المتصدر بــ35 نقطة والصفاقسي صاحب الوصافة برصيد 34 نقطة والترجي الرياضي صاحب المركز الثالث بـ33 نقطة، من أجل الظفر بلقب بطولة الخريف.

ويستضيف النجم الساحلي نظيره فريق مستقبل المرسى الذي يمر بفترة صعبة، وكانت نتائجه في الجولات الأخيرة دون المأمول وآخرها الهزيمة فوق ميدانه أمام شبيبة القيروان، مما جعل أحباء الفريق يحتجون على المدرب المنذر الكبير، وهو ما يعني أن فريق جوهرة الساحل سيكون أمام فرصة للانتصار والحصول على لقب بطل الخريف دون انتظار نتائج بقية المباريات.

وكان فريق النجم قد تعثر في الجولة الأخيرة أمام قوافل قفصة حيث اكتفى بنتيجة التعادل. سيعمل رجال المدرب المخضرم فوزي البنزرتي في هذه المباراة على تجاوز العثرة من أجل العودة إلى سكة الانتصارات، وينهون مرحلة الذهاب متقدمين في الصدارة، ويؤكدون من جديد أنهم من أبرز المتراهنين على لقب الدوري لهذا الموسم.

في المقابل سينظر الصفاقسي إلى مباراة الملعب الأولمبي بسوسة بعيون حالمة باعتبار وأن تعثر النجم يجعله يفتك لقب بطل الخريف، وتبدو مهمة الصفاقسي على الورق سهلة باعتبار وأن منافسه اليوم هو مستقبل القصرين الذي يحتل المركز الأخير برصيد 8 نقاط.

وستكون المواجهة بين قوى متباعدة لكن رغم ذلك فإن حقيقة الميدان تبقى هي الفيصل، أبناء المدرب شهاب الليلي يعملون على تأكيد انتصارهم على الأفريقي وترجي جرجيس في الجولتين الأخيرتين فيما سيعمل فريق القصرين على وضع حد لسلسلة نتائجه السلبية.

الأفريقي سيحاول تأكيد انتفاضته لإنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة أفضل والتأكيد على أنه عائد بقوة خلال مرحلة الإياب

من جانبه يعتبر فريق الترجي هو الآخر معنيا بلقب بطل الخريف، ولذلك فإنه يأمل في تعثر النجم والصفاقسي ليصعد مجددا إلى الصدارة ولو أن مهمته اليوم لن تكون سهلة أمام قوافل قفصة الذي خفض في الجولة الماضية من سرعة النجم.

وسيعاني فريق باب سويقة من غياب أبرز لاعبيه فخر الدين بن يوسف وطه ياسين الخنيسي هداف الدوري وهو ما سيفرض على المدير الفني عمار السويح إيجاد الحلول المناسبة لتخطي عقبة فريق القوافل وتحقيق المصالحة مع جماهيره التي لم تستسغ إلى حد الآن الهزيمة أمام ترجي جرجيس في عقر داره.

ويعول الترجي على قوة إدريس المحيرصي الذي ظهر بوجه ممتاز في الفترة الأخيرة مما جعله يكسب ثقة الجهاز الفني لفريق باب سويقة ويفتك مكانه كأساسي في التشكيلة. هذا فضلا عن المحترف النيجيري صامويل إيدوك الذي عاد إلى الظهور مع الفريق خلال لقاء الجولة الفارطة أمام الملعب القابسي، وأظهر استعدادات طيبة تخول له المنافسة على مكان أساسي ضمن تركيبة رجال السويح، سيما بعد أن كثرت الإشاعات حول مغادرته حديقة “الرياضة ب” في بحث عن تجربة احتراف جديدة.

ويضع الترجي الرياضي التونسي ثقته في مجموعة من الشبان والمواهب من أجل استعادة أمجاد فريق الأحمر والأصفر، واسترجاع هيبة غول أفريقيا على المستويين المحلي والقاري.

من ناحية أخرى ينزل فريق النادي الأفريقي ضيفا على مدينة بنزرت، ليلاقي نادي المكان الذي لم يقبل أي هدف طيلة 7 مقابلات متتالية، إذ سيحاول فريق عاصمة الجلاء بقيادة ابن النادي، المدرب يوسف الزواوي وضع حد للعقم الهجومي الذي عانى منه في الجولات الأخيرة وسيبحث عن تدعيم مركزه الخامس، فيما سيحرص الأفريقي بقيادة المدرب المساعد محرز بن علي على تأكيد انتفاضته الأخيرة ضد مستقبل القصرين لإنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة أفضل من التي يحتلها حاليا بــ18 نقطة والتأكيد على أنه عائد بقوة خلال مرحلة الإياب مع قدوم المدرب الجديد.

ويمر الأفريقي بمرحلة حرجة وبات يواجه خطر فقدان اللقب وهو ما جعله يعجل بتغيير الإطار الفني والبحث عن مدرب يتمتع بخبرة كبيرة لقيادة الفريق في المرحلة القادمة.

ومازالت إدارة فريق باب جديد لم تحسم أمر المدير الفني، وفي هذا السياق أكد سليم الرياحي في تصريحات إعلامية أنه ينتظر الوقت المناسب للإعلان عن اسم المدرب الجديد.

وفي بقية المباريات سيواجه الملعب التونسي فريق حمام الأنف وشبيبة القيروان ستتبارى مع نجم المتلوي ويستضيف أولمبيك سيدي بوزيد اتحاد بن قردان فيما يجمع اللقاء الأخير بين ترجي جرجيس والملعب القابسي.

22