بطل بلاد الغال أستريكس يعود من بوابة نتفليكس

المشروع سينفذ بالتعاون مع منشورات ألبير رينيه المالكة لحقوق مجلدات "أستريكس".
الخميس 2021/03/04
مغامرات تستهوي الكبار والصغار

تُعدّ نتفليكس لإنتاج مسلسل رسوم متحركة عن "أستريكس" الشخصية الأكثر شهرة في بلاد الغال، وسيتولى الفرنسي آلان شابا إخراج هذا العمل.

باريس - أعلنت "نتفليكس فرنسا" الأربعاء عزمها على اقتباس مسلسل تحريكي من سلسلة الكتب المصوّرة “أستريكس” التي تتناول مغامرات بطل بلاد الغال الشهير.

وأفاد مكتب منصة البث التدفقي الأميركية في باريس عبر حسابه على تويتر بأنه يعدّ لإنتاج “مسلسل رسوم متحركة عن الشخصية الأكثر شهرة من بلاد الغال: أستريكس”. وأشار إلى أن الفرنسي آلان شابا سيتولى إخراج هذا العمل.

وأوضحت صحيفة “لو باريزيان” اليومية الفرنسية التي نشرت الخبر في عددها الصادر الأربعاء أن المشروع سينفذ بالتعاون مع منشورات ألبير رينيه التي تملك كل حقوق مجلدات “أستريكس”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتولى فيها شابا (62 عاما) سلسلة الكتب المصوّرة الشهيرة التي ابتكرها الرسام ألبير أوديرزو والكاتب رينيه غوسيني عام 1961. ففي العام 2002، أخرج للشاشة الكبيرة فيلم “أستريكس وأوبليكس: ميسيون كليوباتر” الذي حقق ثالث أعلى إجمالي إيرادات على الإطلاق في فرنسا، إذ حضره أكثر من 14 مليون مشاهد. لكنّ المسلسل سيكون باكورة أعمال شابا في مجال الرسوم المتحركة.

ويذكر أنه يتوقع أن يصدر في 21 أكتوبر المقبل الجزء التاسع والثلاثون من سلسلة الكتب المصوّرة “أستريكس”، على ما أعلن الكاتب جان إيف فيري الذي بات مع الرسام ديدييه كونراد “الأبوين” الجديدين لبطل بلاد الغال.

وقال كاتب السيناريو إن الجزء الجديد من السلسلة يتمحور حول “السفر”، إذ أن البطلين أستريكس وأوبليكس “سيذهبان إلى وجهة جديدة… إلى بلد غير موجود فعليا بحدّ ذاته اليوم”.

وكان الجزء الثامن والثلاثون “ابنة فيرسانجيتوريكس” لفيري وكونراد الكتاب الأكثر مبيعا عام 2019 في فرنسا.

مسلسل "أستريكس" سيكون باكورة أعمال المخرج الفرنسي آلان شابا في مجال الـرسوم المتحركـة

وتجدر الإشارة إلى أن مبتكرَي مغامرات أستريكس وأوبليكس قبل 61 عاما هما غوسيني وأوديرزو، وقد توفي غوسيني في نوفمبر 1977 فيما رحل أوديرزو في مارس 2020.

وقال فيري إن تناول الكتاب الجديد فايروس كورونا المستجد كان موضوعا مغريا، لكنه آثر صرف النظر عنه نظرا إلى أن “الوباء موضوع محزن ومثير للكثير من القلق، ومن المستحسن تاليا اختيار موضوع آخر للضحك”. وأضاف أن الأمر لا يخلو مع ذلك من “بعض التلميحات”، منها مثلا إشارة إلى “مشروب يشبه اللقاح”.

وردا على سؤال عما إذا كان قد تمكن من التشاور في شأن الكتاب الجديد مع أوديرزو قبل وفاته، أشار إلى أنه “كان اطلع على الموضوع الجديد”. وأضاف “لقد وافق على القصة وشجعنا”.

وبيع أكثر من 380 مليون كتاب من سلسلة “أستريكس” المصورة في أنحاء العالم بـ111 لغة، إضافة إلى تصوير أفلام ومسلسلات تلفزيونية وإطلاق ألعاب الفيديو وإنشاء منتزه فرنسي مخصص للرسوم الهزلية وشخصياتها.

24