بطولة الأندية العربية تعاود الظهور من مصر

حدث عربي هام يشد إليه الأنظار في الأيام القليلة المقبلة وهو انطلاق البطولة العربية للأندية التي تستأنف نشاطها بعد توقف دام عدة سنوات. وتنطلق البطولة في نسختها الجديدة من مصر ويتوقع أن تشهد تنافسا محتدما بين الأندية المشاركة لجهة وزنها وتاريخ مشاركتها في هذه البطولة.
الثلاثاء 2017/07/18
فرصة للم الشمل

القاهرة - تعود البطولة العربية للأندية إلى الحياة من جديد في نسختها التي تنطلق بمصر في الفترة بين 22 يوليو الجاري إلى 6 أغسطس المقبل بمشاركة 12 فريقا من أقوى الأندية العربية، فيما تشير تقارير صحافية إلى تقديم ستة فرق اعتذاراتها عن المشاركة.

وتوقفت البطولة العربية على مدار أربعة أعوام كاملة بعد تاريخ حافل من النسخ المميزة حملت ذكريات رائعة ومباريات لا تنسى إلى جانب أنها كانت حافلة أيضا ببعض الأزمات والمشكلات.

وكانت فكرة بعث البطولة العربية للأندية انطلقت في بداية الثمانينات من القرن الماضي وشاركت فيها ثلاثة فرق هي الشرطة العراقي والنجمة اللبناني والأهلي الأردني عام 1982 وأقيمت في العراق وفاز بها الشرطة بعد الفوز على النجمة.

وفي العام 2004 تكفلت إحدى القنوات الفضائية السعودية برعاية البطولة لإنشاء نسخة شبيهة بدوري أبطال العرب ونجحت التجربة لفترة مع مشاركة الأندية الكبرى والجوائز المالية الكبرى، ولكن بدأت في التراجع مع انسحاب عدة أندية مهمة منها على غرار الأهلي المصري.

وتوقفت البطولة في الفترة بين 2009 و2012 قبل أن تعود بنظام مختلف من الاتحاد العربي لتقام لموسم واحد ثم تتوقف مرة أخرى قبل أن تتوقف نهائيا وتعود إلى الحياة بعد غياب 5 أعوام.

ونجح 18 فريقا في حصد البطولة العربية طوال تاريخها ويحمل التاريخ تفوقا للأندية السعودية التي حصدت اللقب 8 مرات وحققت الوصافة 4 مرات وخلفها الأندية التونسية التي حققت اللقب 5 مرات وخطفت الوصافة 5 مرات أيضا. ويعد فريق الكرخ العراقي الأكثر تتويجا بالألقاب العربية 3 مرات أعوام 1985، 1986 و1987 وخلفه الترجي والصفاقسي التونسيين ووفاق سطيف الجزائري والهلال والشباب والاتفاق السعودي برصيد لقبين.

فوزي البنزرتي: الترجي سيتحول إلى مصر من أجل التتويج رغم وجود منافسين كبار

وتبقى هناك 5 أندية هي الأكثر فوزا بمركز الوصافة طيلة دورات البطولة العربية وهي الجيش السوري والأفريقي التونسي والوداد المغربي والاتحاد السعودي والترجي التونسي، فيما يظل الفيصلي الأردني الأكثر مشاركة في البطولة العربية برصيد 8 مشاركات.

ويعتبر الترجي الرياضي أول فريق تونسي يسجل حضوره في البطولة العربية وكان ذلك في نسخة 1986، حيث سبق للفريق أن شارك في البطولة العربية للأندية البطلة لكرة القدم في أربع مناسبات وذلك في سنوات 1986 و1993 و1995 و2009.

وخلال هذه المشاركات الخمس توج الترجي الرياضي باللقب مرتين وذلك في دورة 1993 حين فاز في النهائي على المحرق البحريني بثلاثية نظيفة، وفي دورة 2009 عندما انتصر في النهائي على الوداد البيضاوي المغربي بهدفين مقابل هدف.

ويلقب الترجي الرياضي بشيخ الأندية التونسية، حيث أنه أقدم ناد تونسي وقع تأسيسه في العام 1919 كما أنه يعد أكثر الفرق التونسية تتويجا.

كما أنه يحمل الرقم القياسي في عدد الكؤوس التي توج بها حيث يحمل في رصيده 16 لقبا، وسبق له أن توج بثنائية الكأس والبطولة محليا 4 مرات، آخرها سنة 2011، ونال الترجي أيضا كأس السوبر التونسي في 1993 و2001.

كما تألق فريق باب سويقة أفريقيا وتربع على عرش الكرة الأفريقية حيث نال عام 1994 لقب دوري أبطال أفريقيا، وفي 1995 حصل على الكأس الأفريقية الممتازة والكأس الأفروآسيوية، إلى جانب كأس الكؤوس الأفريقية عام 1997 وكأس الكونفيدرالية الأفريقية عام 1998، كما أحرز لقب دوري أبطال أفريقيا في نسخته الجديدة عام 2011.

وحرص الترجي الرياضي على المشاركة في البطولة العربية في نسخة 2017 أملا في استعادة الزعامة العربية وأيضا من أجل الفوز بالامتيازات المالية التي رصدت للبطل.

وعزز الترجي صفوفه بعدة عناصر في مقدمتها اللاعب الكاميروني فرانك كوم الذي أصبح مؤهلا قانونيا لتعزيز التشكيلة الرسمية للفريق التونسي.

وأكد المدرب فوزي البنزرتي أن “فريقه سيتحول إلى مصر من أجل التتويج رغم وجود منافسين من العيار الثقيل”، مشددا على أهمية البروز والتألق في هذا الموعد العربي الذي يجعله يدخل مسابقة الدوري المحلي للموسم الجديد بمعنويات مرتفعة.

وإضافة إلى الترجي التونسي يعد الهلال السعودي من أبرز الأندية العربية، خصوصا في قارة آسيا، لما يملكه من تاريخ يمتد لـ60 سنة مع سجل حافل بالإنجازات القارية والعربية والمحلية.

ويعتبر الهلال النادي الأول في السعودية على مستوى عدد الألقاب، برصيد 58 بطولة رسمية فيما يحتل المرتبة الـ63 عالميا. ويتصدر “الزعيم” قائمة الأندية الفائزة بالدوري السعودي برصيد 13 لقبا، كما سبق له الفوز بـ4 ألقاب عربية، وهي دوري أبطال العرب، وكأس السوبر العربية وكأس الكؤوس العربية.

22