بطولة الإمارات.. الأهلي يبتعد عن ملاحقيه

الاثنين 2013/10/28
كوزيمين يقود فريق الأهلي باقتدار كبير

دبي- شهدت المرحلة الخامسة من دوري الخليج العربي بالإمارات فوزا مستحقا لنادي الأهلي مكنّه من الإنفراد بالمرتبة الأولى بفارق مريح على أقرب ملاحقيه في حين تجمّد رصيد الشباب عند 9 نقاط ليتساوى مع كل من النصر والشارقة.

حقق الأهلي فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإماراتي لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه الإمارات4-2 في إطار المرحلة الخامسة. وعادل الأهلي رقم فريق الشباب الذي حققه في موسم 2007-2008. وتأتي الانتصارات الخمس للأهلي خارج قواعده وهو ما من شأنه تمهيد سبيله نحو اللقب.

وانطلق اللقاء بقوة من الفريقين، وخاصة من الفريق الضيف الأهلي الذي شن هجمات متتالية، ولكن المفاجأة كانت في الدقيقة 18 عندما تمكن البرازيلي لويس انريكي مهاجم الإمارات من إحراز الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 18 ليضع كوزمين وفريقه في موقف حرج، بعدها بدأ الأهلي في شن بعض الهجمات عن طريق سياو من جهة اليمين، ولكن دائما ظل دفاع الإمارات لها بالمرصاد.

واضطر كوزمين إلى تغيير الإماراتي أحمد خليل بزميله اسماعيل الحمادي بعد أن شعر بأوجاع قبل مرور 30 دقيقة على اللعب. وساهم البديل حمادي في سيل من الهجمات رفقة جرافيتي وسياو، حتى تمكن سياو من استخلاص كرة ومررها لجرافيتي الذي انفرد بعبدالله موسى ووضعها داخل المرمى ليعادل النتيجة في الدقيقة 33 من المباراة. واستمرت الهجمات من فريق الإمارات في محاولة للعودة في النتيجة لكن دون إنجاز يذكر من الجانبين حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي. في الشوط الثاني تميّز المحترف جرافيتي بالحركية والسرعة المطلوبتين، حيث تمكن من الوصول مرتين على الأقل إلى المرمى والتسديد، ولكنه لم يوفق في تجسيمهما إلى أهداف في الدقائق العشرة الأولى من المباراة، وإثر هجمة قوية جدّا من الفرسان في الدقيقة 52، تمكن اللاعب خيمينيز من إحراز الهدف الثاني من كرة مرتدة من الحارس ليتقدم الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد.

ومن ضربة ركنية بعد الهدف الثاني للأهلي مباشرة، تمكن اللاعب جوستافو هيريرا من إحراز هدف التعادل للإمارات بعد أن سدد كرة رائعة بالقدم اليمنى في الزاوية البعيدة عن مرمى سيف يوسف في الدقيقة 56 من المباراة، واستمرت الهجمات القوية من الإمارات على الأهلي في ظل تألق الحارس سيف يوسف، الذي أنقذ هدفا مؤكدا من البرازيلي انريكي.

واستمرت الهجمات من الفريقان إلى حدود الدقيقة الـ87، حيث تمكن الفرسان من إحراز ثالث أهدافهم من خلال البرازيلي سياو الذي استقبل كرة عرضية من جهة اليسار ليضعها بالرأس داخل مرمى الإمارات، ولم يكتف الأهلي بثلاثية، وكان لجرافيتي ما أراد حيث تمكن من تأكيد الفوز بإحرازه الهدف الرابع، ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية معلنا الفوز الخامس للمتصدر.

وكانت مباراة النصر وبني ياس قمة في الإثارة وغزارة الأهداف بعدما شهدت تسجيل 7 أهداف لتنتهي بفوز الأول الذي رفع رصيده إلى 9 نقاط. وسجل للنصر السنغالي ابراهيما توريه والبرازيلي ايدير أوليفيرا، بينما سجل أهداف بني ياس حبوش صالح والأرجنتيني لويس فارينا والتشيلي كارلوس مونوز.

وتقدم النصر أربع مرات وعادل بني ياس 3 مرات وفي كل مرة لا يكتفي لاعبو النصر بالتعادل، فالرغبة في الفوز كانت واضحة وقوية. وقد استفاد النصر من حالة تألق إبراهيما توريه، حيث سجل "هاتريك" وكان أداء النصر متميّزا فيما حاول بني ياس ألا يخسر لكن اصطدمت رغبته بقتال نصراوي على النقاط الثلاث، حيث نجح لاعبو بني ياس بالعودة إلى المباراة أكثر من مرة قبل أن يقتل ايدير اوليفيرا طموحاتهم بالهدف الرابع في التوقيت القاتل.

22