بعد العاصفة يأتي التزلج على جبال لبنان البيضاء

الاثنين 2015/01/19
طبيعة لبنان وجباله المغطاة بالثلوج تجذبان السياح العرب والأجانب

كفردبيان (لبنان)- لم ينتظر محبو رياضة التزلج اللبنانيون والأجانب أيضا كثيرا بعد انجلاء العاصفة الثلجية “زينة” التي اجتاحت لبنان الأسبوع الماضي، كي يتوجهوا إلى منطقة كفردبيان على جبل لبنان ليمارسوا هوايتهم.

بخلاف العام الماضي، شهدت مراكز التزلج في لبنان هذا العام بداية واعدة، مع فتح أبوابها لاستقبال محبي هذه الرياضة من لبنانيين وسياح عرب وأجانب، وذلك بعد تساقط الثلوج بشكل كثيف خلال العاصفة الثلجية التي ضربت البلاد قبل 10 أيام.

وبعد عامين من غياب الثلوج عن قمم لبنان الجبلية، ولاسيما بمراكز التزلج المشهورة كالأرز، وكفردبيان، واللقلوق والزعرور، حملت العاصفة الثلجية الأخيرة ثلجا كثيفا، فتوافد هواة تلك الرياضة عـلى مراكز التزلج معلـنين بذلك انـطـلاق موســم الـثلج والـتزلج.

وفي أعالي جبال منطقة كفردبيان، التي تبعد عن العاصمة اللبنانية بيروت حوالي 44 كيلومترا، ويصل ارتفاعها إلى 2800 متر، عن سطح البحر، يتربع مركز “مزار” للتزلج، الذي يعتبر من أكبر مراكز التزلج في منطقة الشرق الأوسط، وفتح أبوابه هذا العام، كباقي مراكز التزلج في عدد من المناطق اللبنانية، لاستقبال محبي رياضة التزلج.

العاصفة "زينة" حملت ثلجا كثيفا اجتذب هواة رياضة التزلج

وبدأ المركز استقبال المئات من الرياضيين اللبنانيين والعرب والأجانب، بعد أن غطت الثلوج كامل منطقة كفردبيان، وهو ما سيكون له الأثر الإيجابي في انتعاش المنطقة وغيرها سياحيا خلال موسم التزلج هذا العام، الذي قد يستمر حتى مايو المقبل.

وقصد المئات من محبي التزلج من جميع الفئات، مثل هذه المراكز، متسلحين بالملابس الخاصة وأدوات هذه الرياضة، مغتنمين فرصة انتهاء العاصفة، وهدوء الأحوال الجوية.

وقالت جوسلين مدلج، وهي مدربة تزلج، إن هذا العام “استثنائي” في كمية الثلوج التي تساقطت وأعداد الهواة الذين توافدوا على مراكز التزلج، مشيرة إلى أن العام الماضي لم يشهد انتعاش سياحة التزلج بسبب قلة الثلوج المتساقطة.

وقالت مدلج إن التوقعات تشير إلى “بداية واعدة لموسم التزلج هذا العام في لبنان، بعد أن كان مستوى العام الماضي أقل مما كان متوقعا”، مشددة على أن الثلوج “نعمة، توفر علينا عناء السفر والكثير من الأموال لقصد الدول التي تتميز بمواسم تزلج جيدة”.

ووصفت مدلج موسم هذا العام بأنه “جيد جدا”، داعية الجميع إلى “استغلال هذا الموسم بشكل إيجابي”.

من جانبه، قال جورج خاطر، أحد المتزلجين في منطقة كفردبيان، إن لبنان “يتميز بثلجه المناسب جدا لممارسة رياضة التزلج”، مشيرا إلى أن “الموسم بدأ باكرا هذا العام، وأظن أنه سيكون مختلفا”.

ولفت خاطر إلى أن “طبيعة لبنان وجباله وثلوجه مصدر جذب للسياح العرب والأجانب”.

وكانت عاصفة ثلجية، أطلق عيها اسم “زينة” ضربت لبنان ومختلف بلدان الشرق الأوسط خلال الأيام الماضية، أدت إلى تساقط كثيف للثلوج في مختلف المناطق خصوصا الجبلية منها، في سابقة هي الأولى منذ حوالي 10 سنوات.

20