بعد العودة إلى "حظيرة الديوك" حلم المونديال يراود إيريك أبيدال

الأربعاء 2013/08/14
إيريك أبيدال يتحدى الصعاب ويعود إلى الواجهة بروح جديدة

باريس- إيريك أبيدال مدافع برشلونة السابق يأمل في أن تساعده العودة المفاجئة إلى صفوف المنتخب الفرنسي لكرة القدم (بعد تعافيه من جراحة زرع الكبد)، في المشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم التي ستقام في البرازيل منتصف العام القادم.

لم يظن إيريك أبيدال مدافع برشلونة السابق أبدا أنه قد يلعب مرة أخرى بقميص منتخب فرنسا لكرة القدم، خاصة بعد تعافيه من جراحة زرع كبد لكنه الآن يأمل في المشاركة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014.

ورحل أبيدال البالغ من العمر 33 عاما عن برشلونة في الصيف الماضي وسط شكوك حول قدرته على العودة لمستواه المعهود.

وخلال الفترة التي قضاها في النادي الأسباني غاب لفترتين طويلتين بعد اكتشاف إصابته بورم في الكبد وخضع لجراحة في مارس/ آذار 2011 ثم لعملية زرع كبد في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

لكنه بعد انضمامه مؤخرا إلى موناكو الفرنسي ظهر بمستوى جيدا في مباريات سبقت بداية الموسم، ولذلك استدعاه ديدييه ديشان مدرب فرنسا للتشكيلة التي ستخوض مباراة ودية في ضيافة بلجيكا اليوم الأربعاء.

وقال أبيدال في مؤتمر صحفي بمعسكر التدريب الخاص بالمنتخب الفرنسي في كليرفونتين بالقرب من باريس "لم أفكر أبدا في هذا بعد ما مررت به طيلة العامين الماضيين.

أنا فخور بالعودة للتشكيلة وبارتداء القميص الأزرق (لمنتخب فرنسا) مرة أخرى وهو أمر مهم بالنسبة لي. وأضاف منذ انتهاء علاقتي ببرشلونة حدثت أشياء عديدة. أنا سعيد للغاية وأستمتع بحياتي.

أريد أن أستمتع في أرض الملعب. بعد كل ما مررت به يسعدني فقط أن أتمكن من اللعب." وآخر مرة مثّل فيها أبيدال منتخب فرنسا كانت خلال المباراة الودية ضد ألمانيا في فبراير/ شباط العام الماضي ومن المنتظر أن يخوض مباراته الدولية رقم 62 اليوم الأربعاء. وألمح ديشان إلى أن أبيدال سيبدأ المباراة كقلب دفاع.

وأضاف "بعد ضمه للتشكيلة سيكون منطقيا أن يلعب من البداية بالنظر لما يمثله." وتابع قائلا "لا يمكن أن أضم لاعبا مثله بكل خبرته وأقول له أحضر لتستنشق الهواء في كليرفونتين."

ويأمل أبيدال الذي أختير كقائد لموناكو في أن تساعد بدايته الجديدة على أن يشارك للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم بعد بطولتي 2006 و2010. وقال "أتعامل مع الأشياء خطوة بخطوة. أستمتع في موناكو ولو قدمنا موسما جيدا فسأبقى بالتأكيد مع المنتخب الوطني. أتمنى أن أذهب إلى البرازيل." وتحتل فرنسا المركز الثاني في مجموعتها بتصفيات كأس العالم بفارق نقطة واحدة وراء أسبانيا حاملة اللقب العالمي.

وستحل فرنسا ضيفة على جورجيا في السادس من سبتمبر/ أيلول ثم تلعب في روسيا البيضاء بعدها بأربعة أيام قبل أن تستضيف فنلندا في الجولة الأخيرة من التصفيات في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. تحدث المدافع السابق لبرشلونة أبيدال لوسائل الإعلام الفرنسية بعد تأكد عودته إلى منتخب فرنسا.

وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده "لقد كنت على اتصال دائم مع العديد من اللاعبين ومن ضمنهم ريبيري. لم أراه منذ عام ونصف تقريبا.. لكننا تبادلنا الكثير من الرسائل". وأضاف "لقد كانت لحظة رائعة. لقد وصلنا في نفس التوقيت بالضبط. ريبيري شخص أقدره كثيرا. أنا سعيد جدا بالعودة للعب بجواره."

23