بعد اليوفي.. صلاح يستعد لملحمة جديدة في الكالتشيو

السبت 2015/03/07
محمد صلاح يسرق الأضواء من جديد

روما - سيكون الفرعون المصري محمد صلاح مرشحا قويا للعب أدوار البطولة مجددا مع فيورنتينا الخامس عندما يحل على لاتسيو الرابع في مباراة قوية.

وسجل صلاح هدفي الفوز على يوفنتوس في ذهاب نصف نهائي الكأس (2-1)، وهي الثنائية الأولى له مع “فيولا” منذ انتقاله على سبيل الإعارة من تشيلسي الإنكليزي ضمن صفقة الكولومبي خوان كوادرادو، رافعا رصيده إلى 6 أهداف من 7 مباريات كما سجل 5 من أهداف فريقه الستة في محتلف المسابقات.

وافتتح لاعب المقاولون العرب وبازل السويسري السابق رصيده التسجيلي في الدوري الإيطالي ضد ساسوولو (3-1) في المرحلة الثالثة والعشرين ثم أضاف هدفا آخر في المرحلة الرابعة والعشرين أمام تورينو (1-1)، وذلك إلى جانب الهدف الذي سجله الخميس الماضي في مرمى توتنهام الإنكليزي (2-0) في إياب الدور الثاني من مسابقة “يوروبا ليغ”، ثم سجل الرابع في مرمى إنتر ميلان الأحد الماضي، ضمن المرحلة الخامسة والعشرين.

من ناحية أخرى يبدو مصير مدرب ميلان فيليبو إينزاغي معلقا على نتيحة مباراة فريقه مع ضيفه فيرونا اليوم السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما يريد يوفنتوس حامل اللقب تعميق الهوة مع مطارده روما الذي يحل على كييفو فيرونا.

ويعيش الفريق اللومباردي حالة أزمة، فبرغم تفاديه الخسارة في آخر مباراتين حيث فاز على تشيزينا وصيف القاع وتعادل سلبا مع كييفو السادس عشر، إلا أن وتيرة الانتقادات ارتفعت بسبب أداء إينزاغي وفريقه.

ويعاني ميلان أيضا من لائحة غيابات تضم لاعبي الوسط القائد ريكاردو مونتوليفو والهولندي نايغل دي يونغ. ويبتعد ميلان بفارق 24 نقطة عن يوفنتوس المتصدر و11 نقطة عن نابولي الثالث والذي يحتل المركز الآخر المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

ويستضيف يوفنتوس ساسوولو يوم الإثنين، في ختام المرحلة كونه خاض ذهاب نصف نهائي الكأس. وكان يوفنتوس قد قطع شوطا كبيرا منطقيا للاحتفاظ بلقبه للموسم الرابع على التوالي بعد تعادله مع مطارده المباشر روما 1-1، إذ حافظ على فارق النقاط التسع مع فريق العاصمة. وعلى غرار ميلان، دفع روما ثمن الإصابات في صفوفه، بالإضافة إلى إيقاف المدافع اليوناني فاسيليس توروسيديس والفرنسي مابو يانغا مبيوا.

وتعادل روما 7 مرات في مبارياته الثماني الأخيرة مهدرا 14 نقطة كانت ستضعه في الصدارة بفارق كبير عن يوفنتوس.

وقال مدرب روما الفرنسي رودي غارسيا الذي قاد فريقه للتأهل إلى الدور الـ16 من الدوري الأوروبي على حساب فينورد الهولندي “لا يمكننا فقدان التركيز لأن نهاية الموسم لا تزال بعيدة. لا يمكننا الاستسلام الآن لأن الدوري لا يزال ممكنا وننافس في الدوري الأوروبي”.

وتتجه الأنظار إلى مواجهة نابولي مع إنتر ميلان التاسع على ملعب سان باولو في جنوب البلاد. وكانت آمال نابولي بتقليص الفارق مع روما تعرضت لضربة كبيرة الأسبوع الماضي بخسارة رجال المدرب الأسباني رافايل بينيتيز أمام تورينو 1-0. وعاد نابولي بعدها بتعادل ثمين 1-1 من أرض لاتسيو في ذهاب نصف نهائي الكأس.

من جهته، توقفت سلسلة إنتر ميلان بعد 3 انتصارات متتالية على يد فيورنتينا محد صلاح أيضا، لكن لاعب وسط نيراتزوري الصربي ماتيا كوفاسيتش رأى أن فريقه لم يعلن الاستسلام بعد “كان موسما صعبا لكن لا يزال أمامنا ثلاثة أشهر حتى النهاية. لدينا فرصة بعد لتحقيق النجاح”. وفي باقي المباريات، يلعب السبت سمبدوريا مع كالياري، والأحد تشيزينا مع باليرمو، وإمبولي مع جنوى، وبارما مع أتالانتا.

23