بعد انسحاب القاعدة إرهاب داعش يضرب المكلا اليمنية

الأحد 2016/05/15
ثاني هجوم خلال اسبوع يستهدف قوات الامن في المكلا

عدن - قالت مصادر أمنية وطبية محلية إن عدد قتلى تفجير انتحاري أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه واستهدف مجندين جددا في مجمع أمني بمدينة المكلا اليمنية الأحد ارتفع إلى 25 قتيلا. وأضافت أن مستشفيات المدينة تعالج أيضا 25 جريحا على الأقل أصيبوا في الهجوم.

وهذا ثاني انفجار دموي تشهده المدينة التي كانت معقلا لتنظيم القاعدة قبل أن تتمكن حملة للجيش الشهر الماضي من طرد مقاتلي التنظيم.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من عام ليبسط سيطرته على أراض في الساحل الجنوبي لكن هجوما شنته القوات الحكومية المدعومة من دولة الإمارات أدى إلى طرد مقاتلي القاعدة من معظم هذه الأراضي.

لكن منافسه فرع تنظيم الدولة الإسلامية في اليمن ظهر العام الماضي وشن عدة هجمات انتحارية على جميع أطراف الصراع الدائر في اليمن.

وتدخلت السعودية والإمارات وغيرهما من الدول العربية في الحرب الأهلية باليمن في مارس 2015 لدعم الحكومة المعترف بها دوليا التي اضطرت لمغادرة البلاد بعد المكاسب العسكرية التي حققتها حركة الحوثي المدعومة من إيران.

ويخشى التحالف الذي يضم بالأساس دولا خليجية عربية من أن يكون الحوثيون يعملون بالوكالة عن إيران -وهو ما ينفيه الحوثيون- وأدى القتال إلى تقسيم الجيش اليمني ومكن جماعات متشددة من تنفيذ عشرات التفجيرات وعمليات إطلاق النار.

وأعلن الجيش الأميركي الأسبوع الماضي أنه نشر عددا قليلا من جنوده في اليمن للمساعدة في قتال تنظيم القاعدة في أول تواجد لقوات أميركية في البلاد منذ أن سيطر الحوثيون على العاصمة لكن الحملة الأميركية لمهاجمة أعضاء التنظيم بطائرات بدون طيار استمرت بلا هوادة أثناء الحرب.

1