بعد زياته لروسيا.. داوود أوغلو يخوّن دمرداش

الخميس 2015/12/24
دمرداش ينتقد اسقاط أنقرة للطائرة الروسية

اسطنبول - اتهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الخميس زعيم حزب معارض موال للأكراد بالخيانة لاستغلاله زيارة قام بها إلى موسكو لإدانة إسقاط أنقرة لطائرة عسكرية روسية.

وكان صلاح الدين دمرداش أحد زعيمي حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد التقي بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو الأربعاء وانتقد أنقرة لإقدامها على إسقاط الطائرة الحربية الروسية قرب الحدود مع سوريا الشهر الماضي. وتنفي موسكو أن طائرتها دخلت المجال الجوي التركي.

وقال دمرداش "قلنا صراحة وانتقدنا أفعال حكومتنا عندما اسقطت الطائرة الروسية. قد تقع مشكلات بين الدول لكن يتعين علينا دائما ترك الأبواب مفتوحة ومحاولة حل هذه المشكلات بأساليب الديمقراطية."

وقال لافروف لدمرداش "نحن نعلم ان هناك اكرادا عراقيين وسوريين يتصدون لتهديد الدولة الاسلامية وغيرها من الجماعات المتطرفة على الارض".

واضاف في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية الاربعاء ان "روسيا مستعدة للتعاون النشط مع الناس في الميدان الذين يتصدون لهذا التهديد".

واضاف "سنكون مستعدين ومهتمين في التفكير بارائكم في عملنا المستقبلي على هذه الجبهة المتعددة المستويات".

وقال داود أوغلو في اجتماع مع رجال أعمال في أنقرة "إنهم يقفون في صف أي طرف تدخل معه تركيا في أزمة. تصريحات دمرداش في موسكو بأن إسقاط تركيا للطائرة الروسية كان خطأ هي عار وخيانة كاملة."

وأضاف داود أوغلو، أن "هرولة دميرداش، لزيارة روسيا من أجل إبداء الدعم، بينما المقاتلات الروسية تقصف التركمان والعرب والأكراد الأبرياء في إعزاز وحلب وإدلب وبايربوجاق بسوريا، خيانة واضحة لهذه الأمة".

وقال "واجبنا الرئيسي أن نرفع أصواتنا ضد الوحشية الروسية. تأييد روسيا وهي تقتل المدنيين في سوريا خيانة ليس فقط للبلد لكن للإنسانية أيضا."

واتهم ساسة أكراد أنقرة بتركيز جهودها العسكرية على المقاتلين الأكراد في العراق وسوريا وتقاعسها عن قتال تنظيم الدولة الاسلامية.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حزب الشعوب ثاني أكبر الأحزاب المعارضة في البرلمان بأنه على صلة بالمسلحين الأكراد الذين يقاتلون الحكومة في جنوب شرق تركيا.

1