بغداد تسدد 9 مليارات دولار لشركات النفط

الأربعاء 2015/08/26
العراق تدرس سبل حفض التكاليف

بغداد - قال وزير النفط العراقي أمس إن بلاده سددت لشركات النفط الأجنبية 9 مليارات دولار متأخرات باقية عن عام 2014، وإنها ستدفع متأخرات 2015 على مراحل حتى بداية 2016.

وكتب الوزير عادل عبدالمهدي بصحيفة “العدالة” المحلية أن الوزارة تدرس مع شركات النفط الأجنبية سبل خفض التكاليف وربطها بأسعار النفط.

وتعمل الشركات العالمية مثل بي.بي ورويال داتش شل وإكسون موبيل وإيني ولوك أويل في حقول النفط بجنوب العراق بموجب عقود خدمة تحصل بها على رسوم ثابتة مقابل الإنتاج.

ويعني هذا أن كميات الخام الضرورية لسداد مستحقات الشركات قد تضاعفت تقريبا في ظل تراجع أسعار النفط. وفرض ذلك النظام ضغوطا هائلة على الوضع المالي لبغداد حيث نال التراجع الحاد لأسعار الخام منذ الصيف الماضي من إيرادات بيع النفط.

واقترحت شركات النفط بالفعل خفض الميزانيات بملايين الدولارات.

وقال عبدالمهدي إن صادرات النفط من جنوب العراق عضو منظمة أوبك، ستتجاوز 2.75 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2015 وهي الكميات المقدرة لميزانية السنة الحالية.

وارتفعت صادرات جنوب العراق في يوليو إلى مستويات قياسية بلغت 3.064 مليون برميل يوميا بعد قرار بغداد تقسيم خام البصرة إلى صنفين خفيف وثقيل، لتقليل المشاكل المتعلقة بالجودة.

10