بغداد تكتوي بنار التفجيرات وسط عجز حكومي أمني

الاثنين 2013/09/30

الموت المجاني بسب صراع الأحزاب الحاكمة

بغداد - قتل 40 شخصا على الاقل واصيب العشرات بجروح في سلسلة هجمات جديدة بتسع سيارات مفخخة ضربت مناطق متفرقة من بغداد صباح الاثنين، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية مسؤولة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المصادر ان التفجيرات استهدفت ثماني مناطق، وبينها منطقة مدينة الصدر التي شهدت قبل نحو اسبوع هجوما داميا استهدف مجلس عزاء وقتل فيه اكثر من 70 شخصا.

وتكشف التفجيرات المتلاحقة هشاشة الوضع الأمني وفشل حكومة رئيس الوزراء ورئيس حزب الدعوة الاسلامي المدعوم من ايران في ادارة البلاد.

واوضح مسؤولان في وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي ان اربعة اشخاص قتلوا واصيب 14 بجروح في منطقة بغداد الجديدة، وقتل ثلاثة اشخاص واصيب تسعة بجروح في البلديات، وقتل اربعة اشخاص واصيب 12 في الكاظمية.

وفي سبع البور قتل ثلاثة اشخاص واصيب 13 بجروح، كما قتل ثلاثة اشخاص واصيب 12 بجروح في مدينة الصدر، وسقط خمسة قتلى واصيب 24 بجروح في الشعب، الى جانب مقتل شخصين في حي الجامعة ومقتل ستة واصابة 14 في الشعلة.

وجاءت هذه الهجمات عقب هجوم انتحاري دام استهدف مجلس عزاء شيعي في قضاء المسيب (60 كلم جنوب بغداد) مساء الاحد، قتل فيه 47 شخصا بحسب حصيلة نهائية حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية من مصادر رسمية، علما ان الحصيلة السابقة كانت تشير الى مقتل 27 شخصا.

ومنذ بداية سبتمبر، قتل في العراق اكثر من 840 شخصا وفقا لحصيلة اعدتها الوكالة استنادا الى مصادر رسمية.

1