بغداد تنفي تقدم البيشمركة جنوبي الموصل

رئيس الحكومة الحالي يعتبر متساهلا مع حكومة أربيل قياسا بسلفه حيدر العبادي. وكثيرا ما يتهم بتقديم تنازلات لأكراد البلاد.
الخميس 2019/08/15
نفي رسمي

الموصل (العراق) - نفت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، انتزاع قوات البيشمركة الكردية السيطرة على حاجز أمني قرب الموصل من يد القوات الاتحادية.

ويثير أيّ تقدّم ميداني للبيشمركة التي هي بمثابة جيش لإقليم كردستان العراق خارج نطاق حدود الإقليم، حساسية استثنائية ويمكن أن يقود إلى صدام مسلّح كون بعض المناطق متنازع عليها بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية.

وإثر غزو تنظيم داعش لمناطق شاسعة بشمال وغرب العراق سنة 2014، استغلت البيشمركة مشاركتها في مواجهة التنظيم لتبسط سيطرتها على عدد من المناطق المتنازع عليها، لكنّها أجبرت على الخروج من أغلبها بعد تنظيم حكومة الإقليم استفتاء على استقلاله عن الدولة العراقية وجابهته حكومة بغداد بصرامة بالغة، واستخدمت القوّة العسكرية لإخراج القوات الكردية من كركوك أهم منطقة متنازع عليها.

ويعتبر رئيس الحكومة الحالي عادل عبدالمهدي متساهلا مع حكومة أربيل قياسا بسلفه حيدر العبادي. وكثيرا ما يتهم بتقديم تنازلات لأكراد البلاد.

وقالت وزارة الدفاع العراقية إن الأنباء التي أشارت إلى سيطرة البيشمركة على حاجز أمني في قضاء مخمور جنوبي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، عار عن الصحّة. وأكدت أن قوات الفرقة الـ14 من الجيش، تبسط سيطرتها على الحاجز الأمني في مخمور.

3