بقرة بحرية نجمة المواقع الاجتماعية

"مريم" نوع من الثدييات البحرية المهددة بالانقراض تتحول إلى رمز للحاجة الماسة لتنظيف البحار في تايلاند والتي تؤدي إلى اختناق الحيوانات البحرية ونفوقها.
السبت 2019/07/06
"مريم" نجمة وسائل التواصل الاجتماعي في تايلاند

ترانغ (تايلاند) - أصبحت بقرة البحر “مريم” وهي نوع من الثدييات البحرية المهددة بالانقراض، نجمة وسائل التواصل الاجتماعي في تايلاند منذ ظهر أطباء بيطريون يطعمونها الحليب من زجاجة مخصصة للرضع في “مركز فوكيت البحري البيولوجي”.

وبعدما عثر على مريم وقد تقطعت بها السبل على أحد الشواطئ التايلاندية في مايو الماضي وكان عمرها ستة أشهر، أصبحت تتلقى رعاية يومية من مسؤولي الحديقة ومجموعات بيئية محلية وأطباء بيطريين في المركز.

وقال البيطري باثومبونغ كونغجيت إن مريم التي تعيش الآن في المياه المحيطة بجزيرة كو ليبونغ في مقاطعة ترانغ، أصبحت رمزا للحاجة الماسة إلى تنظيف البحار المليئة بالبلاستيك في تايلاند والتي تؤدي إلى اختناق الحيوانات البحرية ونفوقها.

وأضاف “لقد أثارت مريم اهتمام الشعب التايلاندي بالعناية بالحيوانات البحرية والبحار التايلاندية والطبيعة عموما”. لكن التحدي الأكبر الذي يواجهها هو إطعام نفسها إذ ليدها صعوبة في الوصول إلى الأعشاب البحرية المدفونة في قاع المحيط.

وعادة ما ترضع إناث بقر البحر صغارها رضاعة طبيعية أثناء السباحة، وهو أمر لا يستطيع البيطريون القيام به.

Thumbnail
24