بقرة تتبرع بقلبها لطفل بريطاني

الاثنين 2014/05/05
بفضل البقرة كتبت حياة جديدة لروبين الذي احتفل بعيد ميلاده الأول

لندن - احتفل طفل بريطاني بعيد ميلاده الأول بعد أن تمكن الأطباء من إجراء عملية جراحية لسد الثقوب في قلبه باستخدام أنسجة من قلب بقرة.

وتمكن روبين ويبر جاكسون من استعادة قدرته على التنفس بشكل طبيعي بعد أن أجرى له الأطباء عمليتين جراحيتين لسد بعض الثقوب في القلب كانت تمنعه من التنفس وتشكل خطرا حقيقيا على حياته.

عندما ولد روبين اعتقد والداه أنه يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أية مشكلة، وأشارت والدته بيترا (29 عاما) أنه كان هادئا بشكل كبير ولم يكن يسبب لها أية متاعب.

غير أن الأمور بدأت تتغير بعد حوالي أسبوعين من الولادة، حيث بدأت أعراض صعوبة التنفس تظهر عليه وكان ينام لوقت طويل يفوق المعدل الطبيعي لمن هم في مثل سنه، كما أن عينيه كانتا منتفختين ولون شفتيه مائل إلى الوردي وشكلت هذه العلامات ناقوس الخطر على حياته.

وأظهرت الفحوصات وصور الأشعة أن روبين يعاني من وجود ثقبين في قلبه بالإضافة إلى تضيق في الشريان الأبهر وكان لا بد من خضوعه لعملية القلب المفتوح لإنقاذ حياته.

ولسد الثقوب توجب إجراء عملية جراحية ثانية استخدمت فيها قطع صغيرة من قلب بقرة لملء هذه الثقوب وإعادة القدرة لروبين على التنفس بشكل طبيعي، وبفضل هذه العملية أمكن للطفل أن يعيش ليحتفل بعيد ميلاده الأول صحبة والديه.

24