بكين تشارك لأول مرة في مناورات عسكرية أميركية

الثلاثاء 2014/06/10
واشنطن قلقة من تنامي القوة العسكرية الصينية

بكين- كشفت تقارير إخبارية عن اعتزام قوات من الجيش الصيني المشاركة خلال، الشهر الجاري، ولأول مرة في مناورة بحرية من تنظيم الولايات المتحدة المعروفة باسم مناورات حوض المحيط الهادئ “ريمباك” في مياه قريبة من جزيرة جوام الأميركية.

ونقلت صحيفة “الشعب” الصينية الصادرة، أمس الاثنين، عن ليانج يانج المتحدث باسم البحرية الصينية قوله، إن “بكين سترسل أربع سفن ومدمرة وفرقاطة للمشاركة في التدريب”، موضحا أن قرار المشاركة في هذه التدريبات اتخذته اللجنة العسكرية المركزية في البلاد.

وتأتي موافقة بكين على الانضمام للمناورات في وقت تفاقمت فيه التوترات في بحري الصين الشرقي والجنوبي المتنازع عليهما وتنامي قلق الولايات المتحدة من النمو السريع للقدرات العسكرية والإلكترونية الصينية.

كما أفاد المتحدث بأن هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها البحرية الصينية في تدريب تشرف عليه وزارة الدفاع الأميركية.

تجدر الإشارة إلى أن آخر مناورة عسكرية دولية جرت، عام 2012، قبالة سواحل هاواي بمشاركة أكثر من 40 سفينة وغواصة من 22 بلدا، حيث يطلق عليها مناورات “ريمباك”، وهي أكبر مناورة بحرية عسكرية.

5