بكين تعزز ريادتها لتكنولوجيا الجيل الخامس

وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية يقول إن شركات الاتصالات الحكومية، حصلت على تراخيص لتشغيل الشبكة في الاتصالات الرقمية النقالة.
الجمعة 2019/06/07
هواوي تمد نفوذها لروسيا خارج القبضة الأميركية

شنغهاي (الصين) - منحت الصين أمس تراخيص تجارية لتشغيل شبكة الجيل الخامس “جي 5” لأربع شركات محلية، في خطوة تعزز ريادتها في تكنولوجيا الاتصالات العالمية في ظل منافسة حامية من الولايات المتحدة.

وتوفر شبكة الجيل الخامس نقلا فائق السرعة للبيانات، ويفتح الأبواب لعهد الثورة الصناعية الرابعة وتوسيع استخدام تكنولوجيات مثل القيادة الذاتية والذكاء الاصطناعي والتشخيص الطبي عن بعد وتطبيقات البلوك تشين.

وقال مياو وي وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية إن شركات الاتصالات الحكومية، تشاينا تلكوم وتشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم وتشاينا برودكاستينغ نتوورك، حصلت على تراخيص لتشغيل الشبكة في الاتصالات الرقمية النقالة.

وأضاف “بعد إصدار تراخيص الجيل الخامس، سندعو الشركات الأجنبية للمشاركة الفاعلة في سوق الجيل الخامس الصيني، والسعي لتطوير مشترك للشبكة الصينية”.

وقالت هواوي إنها ستقدم “الدعم الكامل” للمشغلين الصينيين في بناء الشبكة. وأكدت قناعتها بأن “شبكة الجيل الخامس الصينية ستقود العالم في المستقبل القريب”.

هواوي وقعت عقد تطوير شبكة الجيل الخامس للاتصالات في روسيا
هواوي وقعت عقد تطوير شبكة الجيل الخامس للاتصالات في روسيا

وأعلنت شركة فيفو وهي مصنّع هواتف صيني آخر للهواتف الذكية أن هواتفه العاملة بشبكة الجيل الخامس جاهزة لاختبار الشبكة وسيتم طرحها للبيع فور إتمام التجارب.

في هذه الأثناء وقّعت هواوي أمس عقدا مع شركة الاتصالات الروسية أم.تي.أس لتطوير شبكة الجيل الخامس في روسيا خلال 2020، وذلك على هامش اجتماع بين الرئيسين الصيني شي جينبينغ والروسي فلاديمير بوتين.

وأعلنت أم.تي.أس في بيان أن العقد ينص على “تطوير تكنولوجيات الجيل الخامس والإطلاق التجريبي لشبكاتها خلال العامين الحالي والمقبل. ونقلت عن رئيس هواوي غوو بينغ قوله إنه “سعيد جدا” بتوقيع عقد “في مجال يكتسب أهمية استراتيجية”.

ومنعت إدارة الرئيس دونالد ترامب الشركات الأميركية في مايو من بيع مكونات عالية التقنية لهواوي لأسباب تتعلق بالأمن القومي، لكنها منحتها لاحقا 90 يوما قبل بدء تطبيق الحظر.

وتمر هواوي بأزمة عميقة نتيجة الحظر الذي يمنع الشركات الأميركية من بيعها البرامج والأجهزة المتطورة دون موافقة مسبقة من واشنطن. ويقول الخبراء إن القرار الذي يدخل حيّز التنفيذ في أغسطس المقبل يهدد مستقبل الشركة التي تعتمد على مكونات أميركية.

وسارعت شركات كثيرة مثل إنتل وكوالكوم وبرودكوم إلى إعلان التزامها بالحظر الأميركي، لكن الضربة الأشد جاءت من تقييد غوغل لوصول هواوي إلى برنامج التشغيل أندرويد وتطبيقات غوغل الأساسية.

وقد أدى ذلك إلى إعلان شركات اتصالات كثيرة خاصة في بريطانيا واليابان عن إيقاف بيع هواتف هواوي لمستخدميها. وترجح بعض التقارير أن تتراجع مبيعات هواتفها في العام الحالي بنسبة 25 بالمئة.

وتمكنت الولايات المتحدة من إقناع بعض الدول بحظر معدات هواوي للجيل الخامس، مثل كندا وأستراليا ونيوزيلندا، في حين لا تزال الدول الأوروبية منقسمة بشأن ذلك، خاصة في ظل انفراد هواوي في صدارة تطوير تلك التكنولوجيا.

وتثير تقارير عن مشاركة هواوي في تطوير شبكة الجيل الخامس في بريطانيا جدلا واسعا، في حين تؤكد لندن أنها لم تحسم أمرها بعد بشأن مشاركة المجموعة الصينية في بناء الشبكة من عدمه.

10