بكين تهجر الفحم في انتاج الكهرباء

الاثنين 2013/10/07
مستويات تلوث مرتفعة في العاصمة بكين تؤجج غضب السكان

بكين – قالت الحكومة الصينية أنها ستستبدل أربع محطات يجري تشغيلها بالفحم في العاصمة بكين لتحل محلها محطات تعمل بالغاز الطبيعي بنهاية العام المقبل في اطار جهودها المتصاعدة للقضاء على مستويات التلوث المرتفعة في العاصمة.

ونقل تقرير نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن لجنة التنمية والإصلاح في بكين قولها إن المحطات الأربع ونحو 40 مشروعا آخر مرتبط بهذه المحطات ستتكلف نحو 48 مليار يوان (8 مليارات دولار) وستؤدي لخفض انبعاثات ثاني اكسيد الكبريت بما يصل إلى عشرة آلاف طن. ولم تذكر تفاصيل عن المشاريع المرتبطة بالمحطات.

وهذه الخطة هي أحدث خطوة من جانب السلطات للتعامل مع أزمة الضباب والدخان المستمرة في أكبر المدن الصينية والتي تؤجج غضب السكان. وغطى العاصمة دخان كثيف لأيام خلال العطلة القومية في البلاد ومدتها سبعة أيام.

وتقع الصين تحت ضغط للتعامل مع تلوث الهواء لتهدئة اضطرابات محتملة في ظل غضب سكان المناطق الحضرية المتزايد إزاء نمو اقتصادي ادى بشكل كبير الى تلوث الهواء والماء والتربة في الصين.

وأعلنت الحكومة الشهر الماضي خططا لخفض استهلاك الفحم وإغلاق المطاحن والمصانع والمصاهر التي يجري تشغيلها بالفحم غير أن خبراء يقولون إن تنفيذ ذلك سيمثل تحديا كبيرا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن المحطات الجديدة ستحل محل أربع محطات تعمل بالفحم وتوفر التدفئة لمنازل في منطقة حضرية بوسط بكين وكذلك في توليد الكهرباء.

وأضافت أن المحطات الأربع حرقت 9.2 مليون طن من الفحم عام 2012 أو 40 بالمئة من 23 مليون طن جرى استهلاكها في المدينة خلال العام الماضي.

10